“الإسكان” تسبر قنوات دعم أذرعها التنفيذية لتقوية رصيدها في سوق العقارات

تسعى وزارة الإسكان إلى تفعيل دورها في عملية وضع وتنفيذ استرتيجية الإسكان والتنمية العمرانية من خلال تطوير وتفعيل آليات إنجاز وتنفيذ المخططات التنظيمية وتهيئة الأراضي المعدّة للبناء.
وتعوّل الوزارة حسب البيان الصحفي الذي تلقت “البعث” نسخة منه، على دعم عمل المؤسسة العامة للإسكان عبر (تطوير البيئة التشريعية التي تعمل بها لاستكمال تنفيذ مشاريعها وتشجيعها على تنفيذ المشاريع الجديدة ومشاركة القطاع الخاص).
ويتناول الشق الثاني إعادة القطاع التعاوني لأهدافه الرئيسية في تنفيذ مشاريع تستهدف ذوي الدخل المحدود بشكل خاص، وتأمين البيئة التشريعية اللازمة لذلك، والإشراف والرقابة على عمله من حيث تنظيمه والمساهمة في تأمين مستلزمات عمله بما يخدم أهدافه، واتخاذ التدابير التي تؤدي إلى تنشيطه وزيادة مساهمته في مجال الإسكان، وتفعيل دور الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري لتنظيم عمل القطاع الخاص ومعالجة السكن العشوائي.
“الإسكان” دعت إلى دعم عمل هيئة التخطيط الإقليمي المتمثل بتنظيم عملية التخطيط والتطوير الإقليمي المكاني في كل الأراضي، وتوفير إدارة فاعلة لقطاع الإسكان، وتحسين جودة المنتج الإسكاني، وتشجيع استخدام الطاقات المتجدّدة، ونشر مفهوم العمارة الخضراء، وتحديد التجمعات السكانية بما يؤمّن متطلبات التنمية والتطور الاقتصادي الاجتماعي، والتركيز على الحلول الوقائية التي تعالج أسباب السكن العشوائي، وتنفيذ حلول علاجية مناسبة لمناطق السكن العشوائي القائمة، وتوفير سياسات تمويلية جديدة بالتعاون مع هيئة الإشراف على التمويل العقاري والجهات المعنية الأخرى، وتشجيع صيغ جديدة ومدروسة وقابلة للتطبيق لحيازة المساكن  (الإيجار – الإجارة المنتهية بالتمليك).

دمشق – كنانة علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة