اختصارات

سري “لطيّ عقوبة سائق”
القنيطرة- محمد غالب حسين
لا ندري ما خطورة اجتماع مسؤول التربية والثقافة في محافظة القنيطرة وسرّيته حتى تُمنع الصحافة من الحضور ومتابعة مجريات اجتماع بسيط من هذا النوع، إنها ظاهرة باتت مألوفة عند مسؤولين ومديرين يعادون الإعلام لأسباب غير مفهومة، ما ينبئ بواقع غير سارّ أقلّه جهل المعنيين بدور الصحافة في الرقابة والنقد البنّاء، وفضح التقصير والفساد، أما إذا كان المدير المساعد للتعليم الأساسي لا يريد الحديث أمام الصحافة، ليتستّر على الإهمال والتقصير، والأولى باجتماع كهذا مناقشة افتقار ثانوية كوم الباشا إلى مدرسة الرياضيات والفيزياء واللغة الانكليزية والفرنسية، وتحضير الإجابات المقنعة للمواطنين الذين نجحوا في اختبار مسابقة المستخدمين، منذ خمسة أشهر، ولم يتم تعيينهم حتى تاريخه ولاسيما أن الجهاز المركزي للرقابة المالية، يحمّل مديرية التربية المسؤولية في تأخير التعيين بسبب الأخطاء والتجاوزات، وبالتالي البحث عن حلول للمشكلات العالقة بدلاً من التعتيم وإخفاء الحقائق، فالمفاجئ أن الاجتماع كلّه مخصّص لطيّ عقوبة مفروضة بحق أحد السائقين، والادعاء أن الاجتماع للنهوض بالعملية التربوية.
جامعة حلب تحتفل
حلب– عامر عليوي
أقامت قيادة فرع جامعة حلب للحزب مهرجاناً خطابياً بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لعيد الجلاء، ألقى خلالها الدكتور عبد القادر حريري أمين فرع الحزب كلمة أكد فيها ضرورة الارتقاء بالاستقلال وإكسابه المزيد من القوة والمنعة، وترسيخ الوحدة الوطنية والنهج الديمقراطي وتعزيز صمود الوطن.كما استعرض الدكتور محمود دهان رئيس جامعة حلب صوراً مشرقة من ملاحم البطولات والانتصارات التي سطّرها أبناء شعبنا في مواجهة المستعمر في حوران وجبل العرب والساحل السوري ودمشق وحلب، وامتدت لتغطي ساحات الوطن بأكمله، وتقضّ مضاجع المستعمر حتى تحقّق الاستقلال الناجز لسورية في السابع عشر من نيسان عام 1946.
رعاية خاصة للغرفة الخاصة
سلمية- نزار جمول
احتضنت مدرسة الشهيد محي الدين وطفة في سلمية غرفة المصادر الخاصة لخدمة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة منذ تأسيسها، وتضم في جنباتها أكثر من 37 طفلاً تضاعف عددهم نتيجة ظروف الأزمة.وبعد السنين الأربع التي مرت على تأسيس هذه الغرفة، استمر نسيان مديرية تربية حماة لهذه الغرفة، حيث لم تقم بدعمها ولم تخصّص لها أية تجهيزات، مع أنها بسيطة لكن الأطفال بأمس الحاجة لها بدءاً من القرطاسية ووسائل الإيضاح، وصولاً إلى الأدوية الإسعافية، رغم أن موظفي هذه الغرفة الذين يقومون بعمل تطوعي تقدموا بعشرات الطلبات لمديرية التربية التي سدّت آذانها تجاه هذه الغرفة وأطفالها!!.
إزالة النفايات الصلبة
دير الزور- عارف العلي
بدأت غرفة تجارة وصناعة دير الزور تنفيذ مشروع إزالة النفايات الصلبة من المدينة الذي تنفذه بالتعاون مع مجلس المدينة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وأوضح مدير المشروع وعضو غرفة التجارة والصناعة بالمحافظة بسام الرجب في اتصال هاتفي مع “البعث” أن المشروع الذي يستمر لمدة ستة أشهر يوفر فرص عمل لـ 838 عاملاً معظمهم من المقيمين في مراكز الإقامة المؤقتة وفق عقود عمل تجدّد شهرياً. وأشار الرجب إلى أن أعمال المشروع تتضمن إزالة النفايات الصلبة من شوارع المدينة ومراكز الإقامة المؤقتة والمشافي وتجميعها في حاويات خاصة ونقلها إلى مطمر المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى