روسيا تشطب 90% من ديون كوريا الشمالية

وافق برلمان روسيا على شطب نحو عشرة مليارات دولار من ديون كوريا الشمالية ترجع إلى الحقبة السوفييتية، ومن شأن ذلك أن يسهّل مدّ خط أنابيب غاز إلى كوريا الجنوبية يعبر أراضي الشطر الكوري الشمالي.
وشطبت روسيا ديوناً لعدد من حلفاء الحقبة السوفييتية مثل كوبا، وحجم اقتصاد كوريا الشمالية لا يزيد على اثنين بالمئة من حجم اقتصاد جارتها كوريا الجنوبية.
وأقر مجلس النواب الروسي اتفاقاً أبرم في 2012 يقضي بشطب معظم ديون كوريا الشمالية، وذكر المجلس أن إجمالي ديون بيونغيانغ بلغ 10.96 مليار دولار حتى 17 أيلول 2012.
وسيجري سداد المبلغ المتبقي 1.09 مليار على مدى الأعوام العشرين المقبلة على أقساط نصف سنوية متساوية.
وقال نائب وزير المالية سيرجي ستورتشاك لوسائل الإعلام الروسية: إن الأموال يمكن أن تستغل لتمويل مشروعات مشتركة في كوريا الشمالية مثل خط أنابيب غاز مقترح وخط سكك حديدية لكوريا الجنوبية.
وتخطط شركة غازبروم أكبر منتج للغاز الطبيعي في روسيا وهي مملوكة للدولة لمدّ خط أنابيب إلى كوريا الجنوبية عبر كوريا الشمالية لنقل عشرة مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً.
وتحاول موسكو تنويع عملاء الغاز الروسي والتوسّع في آسيا بعيداً عن أوروبا التي تودّ بدورها تقليص الاعتماد على النفط والغاز من روسيا، وتسعى روسيا إلى إبرام اتفاق في أيار المقبل لإمداد الصين بالغاز بعد محادثات دامت عقداً من الزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى