بعد تصريف جزء من مخازينها استئناف العمل والإنتاج في معامل شركة الأسمدة

أكد مدير عام الشركة العامة للأسمدة المهندس هيثم شقيف أن معامل الشركة الثلاثة استأنفت العمل والإنتاج بعد توقفها لأشهر عديدة بسبب تراكم مخازينها من الأسمدة المتنوعة، وأوضح شقيف أنه بعد استجرار المصرف التعاوني الزراعي لكمية 18463 طناً من منتجات الشركة من الأسمدة وتفريغ جزء من المستودعات استطاعت الشركة إعادة العمل بمعاملها، حيث طلبت منذ آذار الماضي تأمين الغاز الطبيعي اللازم لتشغيل معمل الأمونيا يوريا ومعمل الكالنترو، إلا أنه لم يتم تزويد الشركة حتى تاريخ 16 نيسان الماضي بالغاز وبعدها تم البدء بعمليات إقلاع معمل الأمونيا يوريا.
وبيّن شقيف أن هذا المعمل تمكن من إنتاج 5285 طناً من مادة الأمونيا و6485 طناً من سماد اليوريا، حيث استجر المصرف التعاوني الزراعي 6804 أطنان بدءاً من أول العام حتى الآن.
وبشأن معمل الكالنترو ذكر شقيف أنه تم تشغيل هذا المعمل بعد توفر رصيد أمونيا كافٍ ولا يزال بالخدمة حتى الآن، حيث تم استجرار كمية 2798 طناً من سماد الكالنترو في حين سجل إنتاجاً وصلت كمياته إلى كمية 1455 طناً من حمض الآزوت لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص من هذه المادة.
وبيّن أن معمل السماد الفوسفاتي مستمر بالعمل والإنتاج في الخط الأول، فيما لا يزال خطه الثاني متوقفاً لعدم الحاجة له، مشيراً إلى أنه تم إنتاج 4100 طن من بداية العام حتى الآن، وتم شحن 8861 طناً للمصرف الزراعي.
وبيّن أن مخازين الشركة وصلت حتى الآن إلى 30700 طن من سماد يوريا و6175 طناً من سماد الكالنترو و38 ألف طن من السماد الفوسفاتي.
وأكد أن الشركة تؤمن جميع المواد الأولية اللازمة لصناعات القطاع العام والخاص من أمونيا وماءات أمونيا وحمض الفوسفور وحمض الأزوت وحمض الكبريت، لافتاً إلى وجود رصيد كافٍ من هذه المواد في مستودعات الشركة تكفي احتياجات هذين القطاعين لعدة أشهر.

دمشق- البعث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى