اختصارات

ابتزاز مياه الشرب
دمشق – كنانة علي
يشكو أهالي منطقة “عرطوز – جديدة عرطوز “ بريف دمشق من انقطاع يكاد يكون شبه دائم للمياه كما هو حال بعض المناطق الأخرى التي تعاني من نفس المشكلة الأمر الذي حرض أصحاب الصهاريج الخاصة لاستغلال الموقف والمتاجرة بحاجة المواطن عبر الجشع والابتزاز وفرض الأسعار المرتفعة، هذا ما أثار غيرة العاملين في وحدة المياه المعنية الذين طلبوا من الأهالي شراء المياه من الوحدة دون غيرها ريثما يعاد ضخها بالشبكات. يأتي هذا التنازع وسط تسريبات وشائعات واتهامات كثيرة تطول العاملين في وحدة المياه وتشكك بأدائهم المهني والأخلاقي.
حملة تبرع للمعاهد
دمشق – البعث
قام أكثر من 200 طالب من طلبة معاهد دمشق بحملة تبرع بالدم لصالح جرحى الجيش العربي السوري ودعماً للانتخابات الرئاسية وترشيح الدكتور بشار الأسد.
وقال فراس العزب أمين فرع معاهد دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية: إن حملة التبرع هذه تأتي لتقدير التضحيات الكبيرة التي قدمها الجيش العربي خلال الأعوام الماضية من عمر المؤامرة علينا، مضيفاً: إن قطاع التعليم العالي تطور خلال العقود الماضية بشكل كبير وأصبحت سورية من الدول المتقدمة وزادت العطاءات خلال رئاسة السيد الرئيس بشار الأسد وإن طلاب المعاهد  سيبقون الجنود الأوفياء للسيد الرئيس جنبا إلى جنب مع الجيش دفاعاً عن الوطن وحماية مقدساته.
بديل شبكة الاتصال
الحسكة – عبد العظيم العبد الله
أكثر من شهر كامل على انقطاع شبكة الاتصالات عن محافظة الحسكة، وطوال تلك الفترة والمواطنون محرومون من تسيير معاملاتهم المتعلقة بالشبكة، والأكثر من ذلك حتى تاريخه لم يستلم الآلاف من الموظفين رواتبهم الشهرية لذات الأسباب والأعذار، وهذا الحال شبه شهري تقريباً، أما أجوبة المعنيين حول البديل عن الشبكة فواحدة وحصرية وبعيدة عن أي حل سوى انتظار الفرج وعودة الشبكة، الجميع مستاء من لغة الانتظار وموت الحلول عند أصحاب الحلول، وهناك طرح ومقترح حول ضرورة ربط الشبكة من الحسكة إلى العاصمة عن طريق الشبكة الفضائية، ولكن هذا الكلام مرّ عليه أسابيع وقد يطول النقاش فيه، والأصعب أن ينتهي الحديث بعدم إمكانية ذلك؟.

تجربة فريدة.. هل تعمم؟
ريف دمشق – عبد الرحمن جاويش
بمواد بسيطة وإمكانات متواضعة استطاعت بلدية بقين الاصطيافية إنارة شوارعها ليلاً من خلال عواكس ومؤشرات ضوئية ولوحات دلالة وتخطيط للطرقات بورق فوسفوري وعبارات تضمن السلامة المرورية، إضافة لمواقف على جسم الطرق ومخارج مؤقتة، حيث استغنت البلدية بهذه المواد عن أجهزة الإنارة ليلاً واستعاضت عن التقنين بتجربة فريدة من نوعها.. فهل تعمم هذه التجربة على الوحدات الإدارية..؟ نأمل ذلك.
50 مليوناً لإرواء القرى
القنيطرة – غسان علي
أقر مجلس محافظة القنيطرة تعديل الموازنة المستقلة ليخصص 50مليوناً لإرواء القرى العطشى و3 ملايين للعقود الموسمية، في الوقت الذي تم تشكيل لجنة لتدقيق الإيرادات والنفقات في مجلس مدينة فيق. وتركزت أبرز مطالب المجلس في دورته العادية الثالثة للعام الجاري على ضرورة معالجة ظاهرة الغلاء وارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضار ومراقبة الأسواق والمحال التجارية وتخصيص قطعة أرض لمقبرة مخيم الوافدين وترشيد استهلاك الكهرباء والماء وتكريم العاملين في قطاع الخدمات مثل مديريات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى