الرفيق الهلال يكرّم أسر الشهداء في حلب أبـنـاء الـشـهبـاء: عـلـى الـعـهد بـاقـون

حلب-عمار العزو:
بحضور الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي، أقام مجلس محافظة حلب بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية حفلاً تكريمياً لأسر الشهداء، وذلك على مسرح نقابة الفنانين.
وأكد الرفيق أحمد صالح إبراهيم أمين فرع الحزب في حلب أن التاريخ سيكتب بحروف من نور وضياء عن بطولات وتضحيات أبناء سورية ليظل وطنهم عزيزاً حراً شامخاً مستقلاً، وأن الشهداء من أبناء الوطن ضحوا بحياتهم ليحيا الوطن ونعيش بسلام، وهم اختاروا طريق الخلود وسيكونون على الدوام النبراس والشعلة التي تضيء طريق الأجيال، مضيفاً: مهما قدّمنا لأسر الشهداء فإن ذلك لا يعادل نقطة دم واحدة سالت على تراب الوطن لتعطره برائحة الزعفران، وأشار إلى أن السيد الرئيس بشار الأسد يولي أسر الشهداء كل الاهتمام، وتحرص مختلف الجهات على السهر والعمل لتأمين الرعاية لعوائل الشهداء تأكيداً منا جميعاً على أن سورية وشعبها لا ينسون أبطالهم وشهداءهم فهم خالدون في قلوبنا وضمائرنا.
من جانبه بيّن السيد محمد حنوش رئيس مجلس محافظة حلب أن هذا التكريم هو عربون محبة ووفاء من أهالي حلب لعائلات من ضحى في سبيل الوطن وقدّم روحه رخيصة فداء لكرامة وعزة سورية، وهو يندرج في سياق الفعاليات الشعبية التي تقام في حلب بمناسبة الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية.
وأوضح عمر العاروب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية أن هذه الفعالية هي تأكيد على أن السوريين لا ينسون أبطالهم وشهداءهم ويقدّمون كل رعاية واهتمام لأسر من ضحى في سبيل الوطن، معاهداً باسم الطلبة على السير قدماً على طريق الشهداء حتى النصر والتحرير.
بعد ذلك تابع الحضور عرضاً بانورامياً عن الشهداء وعدة فقرات وأغاني وطنية تمجد تضحيات الشهداء، ثمّ قام الأمين القطري المساعد للحزب والسادة عبد المعطي مشلب عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب المنظمات والنقابات القطري وحماد السعود رئيس الاتحاد العام للفلاحين وأمين فرع حلب للحزب ومحمد وحيد عقاد محافظ حلب واللواء إبراهيم السالم قائد شرطة المحافظة بتكريم أسر الشهداء وتقديم الهدايا الرمزية لهم.
وعبر ذوو الشهداء المكرمون عن اعتزازهم وفخرهم بهذا التكريم، مؤكدين أنهم سائرون على خطى الشهداء في تقديم الغالي والنفيس للذود عن حياض الوطن، وأنهم بانتظار يوم الاستحقاق الدستوري لأداء واجبهم والقول: نعم لمن حمى سورية لإكمال الخطى بأمان نحو الاستقرار.
ويؤكد ذوو الشهداء وأبناء حلب الأوفياء لوطنهم أنه مهما بلغ حجم الاعتداءات الإرهابية سيبقون على حب بلدهم مصرين على المشاركة في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية، وتكريس القرار الوطني المستقل، ويشددون على دعمهم للجيش والقوات المسلحة في الحرب على الإرهاب الذي يستهدف سورية، ورفضهم التدخلات الخارجية في شؤون بلدهم السيادية.
حضر الحفل عدد من أعضاء قيادة فرع حلب للحزب ورئيس مجلس المدينة وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلسي المحافظة والمدينة وحشد من الفعاليات الرسمية والأهلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى