التقى وفداً حزبياً وشعبياً من 9 دول عربية الهلال: سورية تخوض معركة فاصلة باسم أبناء الأمة جميعاً

أعرب الرفيق هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عن يقينه أن انتصار سورية سيكون انتصاراً للعروبة وإسهاماً كبيراً في التقدّم نحو تحقيق المشروع القومي العربي على أنقاض المشروع الأمريكي الصهيوني.
وأكد الرفيق الهلال أثناء استقباله، والرفيق يوسف أحمد عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التنظيم القطري، وفد الأحزاب والشخصيات العربية، الذي يزور سورية تضامناً مع سورية، أن الرأي العام العربي بقواه وفعالياته الحية اكتشف مدى التضليل الذي مارسته بعض وسائل الإعلام لتشويه نضال السوريين وكفاحهم، وأنه تحرر من هذا التضليل، وأصبح يعلم حقيقة الأمور ويعرب عن تضامنه الكامل مع سورية، التي تخوض معركة فاصلة باسم أبناء الأمة جميعاً.
ويضم وفد الأحزاب العربية عشرات الشخصيات وممثلين لأحزاب وقوى عربية من الكويت واليمن وتونس والسعودية ومصر والأردن والبحرين وفلسطين.
وعرض الرفيق الهلال خلال اللقاء التطورات الإيجابية في سورية على الساحة الميدانية والمصالحات الوطنية، منوّهاً بالخطوات التي تتخذ على طريق تطوير النظام السياسي وتطبيق خيار الشعب الديمقراطي، الذي ظهر واضحاً في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي أدهش الشعب السوري فيها العالم، إن من جهة المشاركة أو من جهة النتائج، وقال: إن فوز السيد الرئيس بشار الأسد في انتخابات تعددية وحرة يؤكد التفاف الشعب حوله والتمسك بقيادته باعتباره رمزاً قومياً صمد مع شعبه وبقي ثابتاً على المواقف الوطنية وخيار المقاومة.
وأعرب أعضاء الوفد عن تضامنهم مع الشعب السوري، وأكدوا أن التاريخ سيشهد للشعب السوري أن الإرهاب والتدمير والمقاطعة والحرب الإعلامية لم تثنه عن مواقفه وإنما زادته تمسكاً بالعروبة وظل مخلصاً لتقاليده النضالية ومحققاً للمضامين القومية الكبيرة التي يحملها الاسم الشهير الذي أطلقه جمال عبد الناصر على سورية بأنها قلب العروبة النابض.
وأشار النائب الكويتي الدكتور عبد الحميد دشتي إلى أن هذا الوفد يمثّل أغلبية الشعب في الدول العربية، وأن أحرار الأمة العربية كانوا يبحثون عن قائد قومي يملك الحكمة والشجاعة للحفاظ على القضايا القومية، ووجدوه في القائد القومي الدكتور بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى