ملتقى الحوار القومي الثاني يناقش تحديات الدولــة الوطنية ومقاومــة مشاريـع التفتيت

دمشق- تمّام بركات – جلال صالح:
حمل ملتقى الحوار القومي الثاني، الذي أقامه اتحاد الكتاب العرب واتحاد الصحفيين في مكتبة الأسد الوطنية أمس، برعاية الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي، عنوان “المشروع القومي العربي في مواجهة التفتيت”، وتطرق الحوار، الذي أدار دفته الدكتور عبد اللطيف عمران المدير العام لدار البعث، إلى ثلاثة محاور: تحديات الدولة الوطنية، ودور الأحزاب والقوى الوطنية في تعزيز الفكر القومي، وأشكال مشاريع التفتيت ومقاومتها.
عنوان عريض، وثلاثة محاور غنية، تحدّث فيها كل من صفوان قدسي الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي، والباحث اليمني أحمد المقالح والسياسي اللبناني ورئيس حركة الشعب نجاح واكيم.
وتركزت المداخلات حول منعكسات الظروف المستجدة على المشروع القومي العربي، ودور المفكرين القوميين والأحزاب العربية في إعادة إحياء هذا المشروع، ومدى إمكانية تحويله إلى واقع في ظل الانقسام بين الدول العربية وانتشار الأفكار المعادية لهذا المشروع.
حضر الملتقى الأمين العام لحركة الاشتراكيين العرب أحمد الأحمد، وعدد من أعضاء القيادة القطرية، ومن مجلس الشعب، ورئيس اتحاد الصحفيين الياس مراد، وعدد من الباحثين والكتاب والأكاديميين وحشد من المهتمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى