“لربّات البيوت شطارة فرز وتدوير النفايات”

طالبت الدكتورة نظيرة سركيس وزيرة البيئة بتفعيل دور المرأة في منظومة الحفاظ على البيئة من خلال فرز وتدوير المخلفات والنفايات المنزلية بطرق وأساليب بيئية وصحية، بالتوازي مع تفعيل التشاركية في العمل البيئي بين جميع الجهات الحكومية والأهلية للنهوض بالواقع البيئي في مختلف مجالاته.
ودعت سركيس خلال ورشة عمل أقامتها الوزارة بالتعاون مع الاتحاد العام النسائي ومجموعة سيدات سورية الخير تحت عنوان “تدوير النفايات المنزلية وطرق الاستفادة منها”، إلى ترسيخ الوعي البيئي بين مختلف شرائح المجتمع وإقامة شراكات حقيقية مع المنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية البيئية بهدف نشر الوعي البيئي بأهمية الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية.
من جهتها بيّنت جانيت أباظة رئيسة مجموعة سيدات سورية الخير، أن العمل التشاركي يعدّ داعماً حقيقياً للأسرة ويعود بالخير والوفرة على البيئة والمجتمع، مؤكدة أهمية تدوير المخلفات وكسب الفائدة الاقتصادية من عملية إعادة تصنيع واستخدام المخلفات، سواء المنزلية أم الصناعية أم الزراعية.
دمشق – رامي أبو عقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى