خلافاً للتوقعات.. إنتاج الشوندر لن يتعدى الـ55 ألف طن والسكر 2000 طن

أيام تفصلنا عن انتهاء تسويق وتصنيع محصول الشوندر السكري الذي خالف التوقعات بإنتاج 67 ألف طن تم تصنيع 35760 طناً منها حتى الثاني والعشرين من هذا الشهر والباقي نحو 30 ألف طن حسب تقديرات شركة سكر سلحب التي أفاد مديرها المهندس إبراهيم نصرة أنه خلافاً لكل التوقعات جاء المردود الإنتاجي في وحدة المساحة قليلاً جداً وفي لغة الأرقام بلغت كميات السكر الناتجة1800 طن و/1010/ أطنان من المولاس و/634/ طناً من التفل المباع سلفاً.
وأوضح نصرة في تصريح لـ”البعث” أن عمليات التصنيع تحتاج كل أربع عشرة ساعة إلى35 طناً من الفيول قيمة الطن الواحد خمسون ألف ليرة سورية، ما يعني أننا نخسر كثيراً في عمليات تصنيع الشوندر وأن تكرير السكر الأحمر الخام وتحويله إلى أبيض أوفر بكثير.
وأشار مدير الشركة إلى أن إحداث خط لتكرير السكر الأحمر في الشركة بعد إحداث الخط الإنتاجي الخاص بذلك أفضل بكثير بدلاً من دورة تصنيعية لا تتعدى عن الشهرين إلى الثلاثة.
ويتفق المهندس رفيق عاقل عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة الذي رافقنا بجولة إلى الشركة مع ما سبق بتأكيده التوجه نحو إنشاء معمل للخميرة في الشركة مع توفر مادة المولاس والمناخ المناسب، مطالباً بضرورة توحيد جهة الإشراف على المحصول، إلا أن الأسوأ من كل ذلك –من وجهة نظره- رداءة البذار المستعمل رغم كل ما يقال عن استنباط أصناف بذرية محسنة ومقاومة، فهذا بعيد كل البعد عن الواقع ولا أساس له من الصحة.
حماة– محمد فرحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى