الأوقاف:حرمان السعودية السوريين من أداء الحج ظالم

دعت وزارة الأوقاف مؤسساتها الدعوية والتعليمية والمساجد في سورية لأن تكون الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة أيام دعاء وصلاة وصيام وابتهال إلى الله لأن يحفظ سورية ويعيد إليها الأمن والأمان وينصر الجيش العربي السوري ويرحم شهداءها الأبرار.
وطلبت الوزارة من الخطباء والمدرسين الدينيين والمفتين أن يعلنوا أيام العشر من ذي الحجة ويوم عرفة وأيام عيد الأضحى المبارك أياماً مباركة للدعاء والصلاة لتبقى راية الوطن خفاقة فوق ربوعه الطاهرة.
وأشارت الوزارة في تعميم لها إلى أن ما انتهجته حكومة المملكة العربية السعودية من حرمان ظالم للسوريين من أداء مناسك الحج لم تعهده الأمة العربية والإسلامية في تاريخها معتبرة أنه لا مبرر لذلك إلا الرغبة في المزيد من العدوانية والتآمر الفاضح والعمالة للغرب.
يذكر أن هذا العام هو الثالث على التوالي الذي تمنع فيه حكومة آل سعود شعب سورية من أداء فريضة الحج الركن الخامس من أركان الإسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *