منعاً للتكرار وللتلاعب بالكميات.. آلية جديدة لضبط توزيع المازوت لوسائط نقل المواطن

أكدت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، أنها وضعت آلية جديدة لضبط توزيع المازوت على سيارات نقل المواطنين، وهي (الباص – الميكروباص – السرفيس) لمنع التلاعب بالكميات المعبّأة، والتأكد من أنها تستخدم للغايات المخصّصة لها.
معاون مدير المديرية كمال عوض وفي توضيح للآلية قال: إن الآلية الجديدة التي تمخّضت عن اجتماع عقد مؤخراً، خلصت إلى وضع جداول وتعميمها على محطات الوقود التي توزع مادة المازوت للمواطنين، وأصحاب سيارات النقل المذكورة، تتضمن اسم صاحب المركبة، ورقمها وخط سيرها ورقم العداد، إضافة إلى الكميات المعبّأة ومقدارها، مبيّناً أن هذه الجداول تمنع من تكرار الأسماء والاستفادة من التعبئة لأكثر من مرة في اليوم الواحد، إذ تقرر تعبئة كمية من المازوت لأصحاب السيارات المذكورة بمعدل يتراوح بين 30 -40 ليتراً يومياً.
وأضاف: إن هذه الجداول ستعتمد بشكل أساسي على رقم عداد السيارة، الذي سيسأل عنه صاحب المركبة، وبناءً عليه ستتم التعبئة بالمقدار المحدد، وستقوم محطات الوقود بناء على تعليمات من مديرية التجارة الداخلية بتشديد تطبيق هذه الآلية على السيارات الكبيرة التي تزود بكميات أكبر من الكميات التي تزوّد بها الميكروباصات والباصات والسرافيس.
عوض لفت إلى أن الهدف من هذه الآلية ضبط عملية التوزيع بشكل لا يسمح بالتلاعب بالكميات المعبّأة، وخاصة من السيارات الكبيرة المذكورة، إضافة إلى التشدّد بعدم فسح أي مجال للتصرّف بتلك الكميات وتهريبها، مشيراً إلى أن سيارات النقل الكبيرة لن يتم تزويدها بمادة المازوت، إلا إذا قدّمت للمحطة وثائق تثبت عملها ضمن محافظة دمشق.
دمشق – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *