اشتراطات ومعايير لاختيار مهندسي “إعادة الإعمار”

اشترط وزير الأشغال العامة حسين عرنوس على المهندسين الذين سيشاركون في مشاريع إعادة الإعمار القادمة، أن يكونوا من ذوي الخبرات التي لا تقل عن ثلاث سنوات، على ألا تقل خبرة مساعديهم والفنيين المرافقين والعاملين في مجال إدارة المشاريع والإداريين والمحاسبين وموظفي المشتريات عن خمس سنوات.
وطلب الوزير خلال دورة الإدارة الاحترافية للمشروعات الحكومية الكبيرة وفق منهجية /pmp/ وباستخدام برنامج /m.s.project/ من مديرية التدريب والتأهيل المعنية بأمور التنسيق، ضرورة تقييم مهندسي الدورة التي تركزت على الخبرات والمعارف اللازمة لإدارة المشاريع الكبيرة بكفاءة عالية ضمن الوقت والكلفة والجودة المطلوبة، والاهتمام ببناء الهياكل التنظيمية للمشاريع وإدارة الموارد البشرية بشكل فعّال من خلال التركيز على مفاهيم الجودة وتطبيقها وأدواتها وتطبيقات الصحة والبيئة والسلامة المهنية ودراسة مخاطر وفرص المشروع وتفصيل سلسلة التزويد وكيفية استخدامها بالتعاقد والمشتريات للعقود السورية والدولية.
وأوضح عرنوس أنه على الوزارة باعتبارها جهة اختصاصية منوطاً بها مشاريع كبيرة وأساسية تقدّر بالمليارات، الانقياد بنظام إدارة متكامل ومتفاهم مقرون بالالتزام والتقيّد.
وكان المهندس نورس وطفة قدّم عرضاً لأهم المواضيع التي ستدرس خلال الأيام الأربعة، منها (مراحل عمليات إدارة المشروع – تحضيرات المشروع – التخطيط – المراقبة – التحكم بالمشروع – إغلاق المشروع)، كما تطرّق إلى مواضيع تخصصية تفيد عمل المهندس على أرض الواقع وتعمل على تنمية وتطوير قدراته باستمرار.
دمشق – كنانة علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى