مجانية وآمنة والأفضل عالمياً.. “الصحة” تطلق حملة الشلل الداعمة

أطلقت وزارة الصحة حملة التلقيح الوطنية الداعمة للحملات السابقة في كافة المراكز الصحية ومراكز الإيواء، بهدف تحصين الأطفال من وباء الشلل، ولاسيما أطفال المناطق الساخنة وذلك في الفترة المحددة ما بين 15-19 الشهر الحالي.
-فمن اللاذقية نقل الزميل مروان حويجة خبر انطلاق حملة التلقيح الوطنية لوباء شلل الأطفال التي أشرف عليها وزير الصحة الدكتور نزار يازجي يصحبه محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم، واطلع على سير الحملة في المركز الصحي الأول في جبلة واطمأن على الإجراءات المتخذة لتعزيز نجاح الحملة، وتحاور مع أسر الأطفال حول التسهيلات المقدّمة لإنجاز عملية التلقيح. وأكد وزير الصحة على الاهتمام الكبير بحملات التلقيح في إطار الدعم اللا محدود من الدولة للقطاع الصحي وتوفير خدماته للمواطنين، لافتاً إلى إشراف الوزارة المكثّف والميداني على حملات التلقيح وتأمين جميع احتياجاتها، وأوضح الوزير أن هذه الحملة تأتي في إطار الحملات التي تستهدف تعزيز مناعة الأطفال ضد مرض شلل الأطفال والوصول إلى جميع الأطفال دون الخمس سنوات بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة، وذلك من خلال المراكز الصحية المنتشرة في كافة المناطق بالمحافظات ومراكز الإيواء المؤقت وعبر فرق التلقيح الجوالة التي تجوب مختلف المناطق لتوفير اللقاحات للأطفال المستهدفين، ولاسيما في المناطق الأشد احتياجاً. ولفت إلى توزيع الوزارة لما يقارب /3/ ملايين جرعة لقاح، بالإضافة إلى استنفار الكوادر العاملة في القطاع الصحي وكوادر متطوعة من ذوي المهارة والخبرة الفنية، وتوفير التجهيزات من سيارات لفرق التلقيح الجوالة إلى جميع المناطق التي لا يتوفر فيها مراكز صحية.
من جهته محافظ اللاذقية أكد إنجاز واتخاذ أعمال الجهوزية في المحافظة وكافة التحضيرات والترتيبات على مستوى كافة التجمعات السكنية وفي جميع المراكز والمناطق والمدن والقرى والأحياء في المحافظة من خلال كوادر ومراكز القطاع الصحي في المحافظة ومؤسساتها بما يدعم نجاح الحملة ويحقق أهدافها بالشكل الأمثل تحصيناً وتعزيزاً للرعاية الصحية التي يجري تقديمها وإيصالها للأطفال بالشكل الأمثل والأفضل.
– وفي حلب أفاد الزميل عمار العزو أن الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب تفقد حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال التي تنفذها مديرية الصحة بالمحافظة، حيث زار مركزي حلب الجديدة والسبيل الصحيين وتابع سير عمليات التلقيح وإجراءات تسجيل الأسماء وتقديم اللقاحات لكافة الأطفال المستهدفين.
وبيّن المحافظ أن هذه الحملة هي استكمال لحملات اللقاح المستمرة الهادفة لتقديم مختلف اللقاحات لأبنائنا الأطفال أينما وجدوا، وذلك لتحصينهم ضد الأمراض الخطيرة ،لافتاً إلى أنها تستهدف تقديم اللقاح لنحو /245/ ألف طفل وطفلة، وقد تمّ اتخاذ كافة الاستعدادات لإنجاحها، والمحافظة حريصة على تقديم كل الدعم للقائمين على الحملة لتحقيق هدفها المنشود، داعياً جميع الأسر لاصطحاب أبنائهم لأقرب مركز صحي لتلقي اللقاح الذي هو آمن بالمطلق ومجاني.
من جانبه أشار الدكتور محمد حزوري مدير الصحة إلى أن هذه الحملة هي الحملة الوطنية الأولى على مستوى القطر هذا العام والثانية على مستوى المحافظة وتستمر لغاية يوم الخميس القادم، وخلالها يتمّ تقديم اللقاح لكافة الأطفال دون سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة. وقد اتخذت المديرية كافة الإجراءات لإنجاحها من حيث إيصال اللقاح لكافة المناطق وتنفيذ حملة تثقيف صحي لإيصال رسائل توعية للأسر بأهمية اللقاحات، ويتم تقديم اللقاح في المراكز الصحية والنقاط الطبية ومراكز الإيواء، كما يشارك في الحملة /73/ فريقاً جوالاً وأكثر من /500/ عامل صحي ومتطوع بهدف إيصال اللقاح لجميع أطفال المحافظة أينما وجدوا في المدينة أو الريف.
– ومن القنيطرة كتب الزميل غسان علي نقلاً عن مدير صحة المحافظة عوض العلي أنه تم توفير كافة مستلزمات الحملة من خلال 20 مركزاً صحياً حيث تستهدف الحملة 49،500 طفل بمشاركة 200 عنصر صحي.
محافظات– مراسلو البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة