مَـشـهـد مـخـمـور

يَحبو.. بعينيها.. جُموحٌ أزرَقُ.. وَالوَقتُ مُذ يَجتازُها.. يَتَمَزَّقُ.. وَقَفَت على طَرَفِ المَمَرِّ.. كأنَّها.. شِعرٌ بِحَنجَرةِ المكانِ… يُنَمَّقُ… واسترسَلت في صَهْرِ

قراءة المزيد