بعـــد غيـــاب طويـــل.. يـــد الســـيدات تشـــارك ببطولـــة غـــرب آســـيا

بعـــد غيـــاب طويـــل.. يـــد الســـيدات تشـــارك ببطولـــة غـــرب آســـيا

تنطلق غداً في العاصمة الأردنية عمان بطولة غرب آسيا الثانية بكرة اليد للسيدات، والتي يشارك فيها منتخبنا الوطني إضافة لمنتخبات: إيران، وقطر، ولبنان، والعراق، والأردن، وتستمر حتى 23 من الشهر الجاري، حيث ستقام البطولة بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة.

منتخبنا يشارك بالبطولة بعد غياب طويل شبه كامل عن المشاركات الخارجية استمر لأكثر من عشر سنوات، وتعتبر هذه المشاركة في غاية الأهمية بالنسبة لكرة اليد الأنثوية، حيث سبق له أن أقام معسكراً استمر لمدة شهرين خاض خلالهما مبارتين تجريبيتين في لبنان، لكن المعسكر توقف حينها بسبب اعتذار البحرين عن استضافة البطولة، لتنقطع بعدها اللاعبات عن التدريب، حيث شاركت بعدها ببطولة الدوري الذي اختتم مؤخراً، وبعد أن تم تثبيت البطولة بالأردن عاد المنتخب للتجمع من جديد عبر معسكر محلي بإشراف المدرب سامر أبو عبيد، ومساعده محمود صاصيلا، ومدرب الحراس النميري الشيخ موسى، وسط التزام من كافة اللاعبات، والمعسكر شمل حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، والتركيز على زيادة اللياقة البدنية والفنية للاعبات، والتكنيك الجماعي، والسرعة في المرتدات، وغيرها من الأمور الفنية.

أمين سر اتحاد كرة اليد عبد الستار ديواني أشار لـ “البعث” إلى أن المنتخب على أتم الاستعداد للمشاركة في البطولة، وذلك وفق الإمكانات المتاحة، خاصة أن الاستعداد للبطولة شهد الكثير من التوقف بسبب عدم معرفة مكان البطولة الذي تغير أكثر من ثلاث مرات، ولكن كلنا أمل باللاعبات لتحقيق نتيجة جيدة تعيد يدنا إلى مشاركاتها الخارجية.

وبالنسبة لبقية المنتخبات المشاركة، أوضح ديواني بأن كافة الفرق استعدت للبطولة بشكل جيد، والمنافسة ستكون صعبة على منتخبنا، خاصة أن بقية المنتخبات عمدت إلى تجنيس عدد من اللاعبات المحترفات مثل: قطر، ولبنان، والأردن، ومن هنا ستكون مهمة منتخبنا صعبة، لكنها بالوقت نفسه ليست مستحيلة، فلاعبات المنتخب يمتلكن الإصرار والعزيمة لتحقيق نتائج إيجابية في هذه البطولة.

منتخبنا سيغادرنا اليوم للمشاركة بالبطولة، وسيفتتح أولى مبارياته غداً، حيث سيلعب مع المنتخب القطري، فيما يلتقي في اليوم الثاني منتخب الأردن، وفي اليوم الثالث المنتخب اللبناني، وفي اليوم الرابع المنتخب العراقي، ويختتم لقاءاته بلقاء منتخب إيران.‏‏

وكانت النسخة الأولى من البطولة قد أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 2016 بمشاركة أربعة منتخبات، حيث توّج المنتخب القطري باللقب بعد فوزه في النهائي على منتخب الأردن.

الجدير بالذكر أن بعثة منتخبنا ضمت كلاً من المدربين: سامر أبو عبيد، ومساعده محمود صاصيلا، والإدارية أروى الكسار، ومن اللاعبات: مادلين غانم، وآلاء محاميد، ونجلاء الشرقي، وختام إسماعيل، وعبير صلات، ونادرة جعجول، وشيرين حزام، وهبة غدير، وريمان سليمان، ورؤى سعد، وآسية حلاحل، وإيناس العاسمي، وحنان عمايا، وروكسانا عباس، وعلا أبو غزالة، ونسرين دالاتي.

عماد درويش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة