الديون المغربية 75 بليون دولار في 2017

بلغت ديون الخزينة المغربية 692 بليون درهم (نحو 75 بليون دولار) نهاية العام الماضي، وفقاً لإحصاءات وزارة الاقتصاد والمال المغربية، منها 539 بليون درهم ديون داخلية، ونحو 153 بليوناً خارجية، ما يمثل نحو 64,4% من الناتج المحلي الإجمالي. وكشفت الوزارة أن الخزينة سدّدت 127,8 بليون درهم (نحو 13,8 بليون دولار) من أصل الدين وخدماته العام الماضي، منها 110,8 بليون ديون داخلية و17 بليوناً خارجية، ومبلغ 1,9 بليون درهم من كلفة الدين في كانون الأول الماضي، منه 1,41 بليون درهم لحساب الديون الخارجية التي تقاسمتها مؤسسات المال الدولية والمصارف التجارية مثل نادي لندن والاتفاقات الثنائية مثل “نادي باريس”. ولوحظ تراجع المساهمات الخليجية لفائدة الخزينة خلال العام الماضي من 13 بليون إلى نحو 8 بلايين. وسيكون لصعود أسعار النفط في السوق الدولية تداعيات سلبية على الاقتصاد المغربي وميزان المدفوعات الخارجية، حيث رجّحت المندوبية ارتفاع عجز الميزان التجاري بسبب صعود كلفة الطاقة، ليصار إلى استخدام جزء من الاحتياط النقدي من العملات الأجنبية، ما يعرقل مشروع تحرير سعر صرف العملة. وتوقعت ارتفاع عجز الموارد المالية الخارجية ليبلغ 12% من الناتج من أصل 11,7% العام الماضي. وتوقعت أن يسجل عجز ميزان المدفوعات الخارجية زيادة نسبتها 4,8% هذه السنة مقارنة بـ 4,4% العام الماضي، ما سيرفع عجز الميزان التجاري من 17,8% في 2017 إلى 18,2% في 2018.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى