تطوير العمل بالنظام الالكتروني أبرز مطالب أطباء حلب

 

 

حلب-معن الغادري:

تركّزت مداخلات أطباء حلب على ضرورة إحداث مركز طبي متكامل لتأمين فرص عمل للأطباء وتوفير عائدات يعود ريعها لصندوق النقابة لخدمة الأعضاء بشكل أفضل وتطوير القوانين والتشريعات الناظمة لعمل نقابة الأطباء بما يواكب متطلبات المرحلة الراهنة.
وخلال انعقاد اجتماع الهيئة العامة السنوي لفرع نقابة أطباء حلب، دعا الأعضاء إلى تطوير العمل بالنظام الالكتروني من خلال تفعيل نوافذ الاستشارات الطبية على موقع النقابة والعمل على إعادة تأهيل العيادات الطبية التابعة لفرع النقابة وتجهيزها بما يلزم لتكون مراكز علمية طبية تخصصية توفر الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين، كما طالبوا بزيادة الراتب التقاعدي للأطباء وإعادة النظر بأجور المعاينة الطبية وتحقيق العدالة الضريبية والتركيز على جانب التوعية الطبية من خلال إقامة الفعاليات الحوارية والندوات الجماهيرية.
ونوّه الدكتور مأمون حمدان وزير المالية إلى أهمية دور الأطباء في كافة المراحل وخصوصاً خلال سنوات الحرب الإرهابية التي شنت على وطننا حيث كانوا جنوداً حقيقيين وحرصوا على مواصلة تقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية للمواطنين، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تطوير النظام الضريبي بهدف تحقيق العدالة الضريبية والعمل يتم حالياً على دراسة القانون الضريبي لتعديله وتطويره، وأشار إلى ضرورة تضافر جهود الجميع لتطوير التأمين الصحي كاشفاً عن إنجاز دراسات فنية بهذا الخصوص.
وبين الرفيقان أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار والمحافظ حسين دياب أهمية المؤتمرات النقابية بوصفها محطات نضالية للوقوف مع الذات وتقييم العمل لتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات، مؤكدين أن مسيرة الإعمار مستمرة على كافة الصعد وكل الجهود تبذل لإعادة الألق لمحافظة حلب.
وأوضح الدكتور عبد القادر حسن نقيب أطباء سورية ما قامت به النقابة من مشاريع وخطط وبرامج لتحسين واقع الأطباء مع الاهتمام عملية التأهيل والتدريب المستمر لمواكبة المستجدات العلمية الطبية لتوفير الرعاية والخدمات للمواطنين.
حضر أعمال المؤتمر الرفاق الدكتور محمد نايف السلتي أمين فرع جامعة حلب للحزب والدكتور مصطفى أفيوني رئيس جامعة حلب وعدد من أعضاء قيادة فرعي المدينة والجامعة للحزب وعدد من أعضاء  المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *