بوتين يتعهّد: القرن الـ 21 قرن الانتصارات المشرّفة لروسيا

 

تعهّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحقيق الانتصارات الكبيرة لروسيا في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقرّرة في الـ 18 من الشهر الجاري.
وقال بوتين، الذي يخوض الانتخابات بصفة مستقل خلال تجمع انتخابي في ملعب لوجينكي بموسكو أمس، “إذا فزنا في هذه الانتخابات فإن السنوات العشر المقبلة ستنقضي تحت راية الانتصارات المشرفة”.
وأضاف بوتين مخاطباً مناصريه، الذين احتشدوا في الملعب، “سنعمل من أجل سعادة ورفاه أجيالنا القادمة، وسنجعل القرن الـ 21 ينقضي تحت راية انتصارات مشرّفة لروسيا”.
وقالت ممثلة وزارة الداخلية الروسية ايرينا فولك: إن أكثر من 130 ألف شخص قدموا للمشاركة في هذا التجمّع الذي أطلق عليه اسم “لأجل روسيا قوية” في ملعب لوجينكي لإبداء دعمهم لبوتين.
وقال المتحدّث الصحفي باسم المقر الانتخابي لبوتين اندريه كوندراشوف: إنه تمّ إعطاء تراخيص لـ 299 صحفياً روسيا و125 صحفياً أجنبياً لحضور الفعالية، وهم يمثّلون وسائل إعلام من الولايات المتحدة واليابان وإسبانيا وألمانيا والصين وبريطانيا وفرنسا والدنمارك.
وكان مسح أجراه مركز أبحاث الرأي العام الروسي ونشرت نتائجه في الأول من الشهر الجاري أظهر أن نحو 70 بالمئة من الروس يؤيدون إعادة انتخاب بوتين في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
كما دعا الرئيس بوتين السلطات الأمريكية، التي تتهم فريقاً من مواطني روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إلى تقديم طلب رسمي موثّق إلى النيابة العامة الروسية، وقال، في حديث لشبكة “إن. بي. سي”، “يجب أولاً أن أطلع على ما فعلته الشخصيات الروسية المتهمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية. أعطونا المواد، وقدّموا لنا المعلومات التي تتحدثون عنها”، وأضاف: “مع كل الاحترام لكم شخصياً، ومع كل الاحترام للكونغرس، من المفروض أن يكون لديكم أشخاص يحملون شهادات في الحقوق. وعلى الذين حصلوا على التعليم الجيد أن يدركوا حقيقة أننا في روسيا لا يمكننا محاكمة من لم ينتهك القوانين الروسية. عليكم أن تدركوا كذلك، أنه لا بد من اللجوء إلى النيابة العامة الروسية. أعطونا الوثائق المدينة وحرروا طلباً رسميا بشكواكم!”، وأضاف: “يجب أن يعالج الأمر عبر القنوات الرسمية، وليس من خلال الإعلام أو الصراخ والصياح في الكونغرس الأمريكي”.
وكانت وزارة العدل الأمريكية قد اتهمت في وقت سابق من هذا العام 13 مواطناً روسيا يعملون في وكالة أبحاث الإنترنت في بطرسبورغ الروسية بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكي لعام 2016.
وبين المتهمين أيضا رجل الأعمال يفغيتي برغوجين، الذي ينفي أي علاقة له بالشركة المذكورة.
وتضمنت لائحة الاتهام الأمريكية “التآمر والاحتيال على الولايات المتحدة”، و”التآمر في استخدام وسائل إلكترونية لنقل المعلومات والتحايل المصرفي”، بالإضافة إلى “سرقة البيانات الشخصية”.
في الأثناء، قال نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين، إن النشاط العسكري الذي تقوم به قوات الناتو في أوروبا مؤخراً يحمل طابعاً عدائياً ضد روسيا الاتحادية، وأضاف: إن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لنشر حوالي 400 صاروخ من منظومة الدرع الصاروخية بالقرب من الحدود الروسية مع الدول الأوروبية الأعضاء في حلف الناتو، ما يخفض بشكل حاد قدرة الردع النووي الروسي.
وأوضح المسؤول العسكري الروسي أن جميع الصواريخ الجديدة التي أعلنت عنها روسيا مؤخراً لا تتعارض مع معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.
وحول علاقات روسيا المستقبلية مع حلف الناتو، قال نائب وزير الدفاع الروسي: إن على واشنطن التوقف عن مواصلة التصعيد والتوجه إلى موسكو للجلوس إلى طاولة الحوار.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *