غارات عنيفة على تعز ومأرب وحجة إيران: النظام السعودي تورّط في لعبة الصهاينة لتقسيم المنطقة

استشهدت ثلاث نساء يمنيات جراء غارة لطيران العدوان السعودي على مديرية موزع بمحافظة تعز، وقال مصدر أمني: إن طيران العدوان شن غارة شمال العريش بمديرية موزع، ما أدى إلى استشهاد ثلاث نساء، مشيراً إلى أن غارة شنت شمال شرق معسكر خالد في مديرية موزع، وثلاث غارات على مديرية صرواح بمحافظة مأرب استهدفت منازل ومزارع المدنيين وخلفت أضراراً فيها، في الأثناء، شنّت طائرات تحالف العدوان 6 غارات جوية متتالية على مديريّتي حرض وميدي الحدوديّتين بمحافظة حجة.
ورداً على العدوان السعودي المتواصل على الشعب اليمنى نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية ثلاث عمليات هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في محافظة تعز، وأفاد مصدر عسكري بوقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي إثر عملية وُصفت “بالنوعية”، نفّذها الجيش واللجان الشعبية على مواقع قوات هادي في منطقة القُحيْفة بمديرية مَقْبَنَة في الريف الغربي للمحافظة، حيث دارت مواجهات عنيفة بين الطرفين في محيط معسكر الدفاع الجوي شمال غرب المدينة امتداداً إلى منطقة غُراب عند الأطراف الغربية للمدينة.
هذا وقُتل وجُرح 7 عناصر من قوات هادي في هجوم مباغت للجيش واللجان على مواقعهم في منطقة الصّرمين بمديرية صَبِر الموادِم جنوب شرق المحافظة.
يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل وجرح العشرات من قوات هادي خلال عملية هجومية للجيش واللجان الشعبية على مواقعهم في ساحل الخوخة الممتد بين محافظتي تعز والحديدة، ووفقاً لمصدر عسكري فقد دمّر الجيش واللجان الشعبية آلية عسكرية لقوات هادي أثناء العملية، الأمر الذي أدّى إلى مقتل 10 عناصر كانوا على متنها، فيما تواصل طائرات التحالف السعودي شنّ غاراتها الجوية على مزارع ومنازل المواطنين في الأطراف الشمالية الشرقية لمديرية حَيْس جنوب محافظة الحديدة الساحلية.
أما في محافظة صعدة، فقد أصيب طفل بجروح بليغة بانفجار قنبلة عنقودية ألقتها طائرات تحالف العدوان على منطقة آل فاضل بمديرية حيدان جنوب غرب المحافظة.
إلى ذلك قصف الجيش اليمني بصواريخ الكاتيوشا والقذائف تحصينات قوات هادي في معسكر الخنجر بمديرية الخب والشّعف شرف محافظة الجوف.
وعند الحدود اليمنية السعودية، قُتل 3 عناصر من قوات هادي بنيران قنّاصة الجيش اليمني واللجان الشعبية، وتزامن ذلك مع قصف مدفعي استهدف مواقع الجيش السوداني وقوات هادي شمال صحراء ميدي الحدودية.
كما قُتل جندي سعودي برصاص قنّاصة الجيش واللجان الشعبية في رقابة قشبة في منطقة عسير السعودية، وقصف الجيش واللجان تجمعات الجيش السعودي وقوات هادي في معسكر جبال العقبة ومنطقة حامضة بجيزان السعودية بالقذائف، فيما استهدف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات قوات هادي في صحراء البُقْع الحدودية، بالترافق مع استهداف الجيش واللجان بقذائف الآر بي جي مواقع السديس بنجران السعودية.
سياسياً، قال حسين أمير عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني: إن السعودية تورّطت في لعبة الصهاينة التي تهدف إلى تقسيم البلدان الإسلامية ومنها السعودية نفسها، مضيفاً في حوار مع التلفزيون الإيراني: إن السعودية تغرق في المستنقع اليمني، مشيراً إلى أن حركة “أنصار الله” باتت قوة لها جذورها في اليمن، وتحوّلت إلى محور له الكثير من الحلفاء، لافتاً إلى أنه بعد 3 سنوات من العدوان السعودي على اليمن، فإن حركة “أنصار الله” هي التي تستهدف الرياض بصواريخها، معتبراً أن النظام السعودي عاجز عن فعل أي شيء.
من جهته، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده تخطط لإرسال مساعدات إنسانية جديدة إلى اليمن، موضحاً في مقابلة مع صحيفة ريبورتيور الإثيوبية أن روسيا تواصل العمل من أجل التوصل إلى حل سياسي للازمة في اليمن وتتخذ خطوات عملية لتقديم المساعدة الإنسانية للسكان الذين يعانون فيه.
وكالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *