النظام السعودي يكثف اعتداءاته على صعدة

استشهد طفلان وجُرحت امرأة وطفلها إثر قصف صاروخي ومدفعي للتحالف السعودي استهدف منزلهم في مديرية رازِح الحدودية بمحافظة صعدة، بينما أصيب يمني جراء قصف مدفعي لقوات النظام السعودي على مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة، فيما شن طيران العدوان السعودي غارتين على منطقة آل مجدع بمديرية باقم في صعدة ما تسبب بأضرار مادية كبيرة. هذا وعاودت طائرات التحالف شنّ سلسلة من الغارات الجوية على مديريتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حَجّة.
في الأثناء، نفى مصدر عسكري تحقيق قوات هادي أي تقدّم باتجاه مديرية أرحب شمال صنعاء، واصفاً تلك التصريحات التي أعلنتها قوات هادي بـ الأكاذيب والتي لا أساس لها من الصحة، وبحسب ما قاله مدير دائرة التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع اليمنية العميد يحيى المهدي: فإن قوات هادي لازالت بعيدة عن صنعاء بمسافة 200 كلم.
وكانت قوات هادي قد أعلنت تقدّمها في منطقة هران، والتي قالت إنها تابعة لمديرية أرحب، بالإضافة إلى السيطرة على مواقع على الطرق المؤدية إلى محافظة الجوف ونهم شمال شرق صنعاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *