ضغط وإرهاق

يعيش عشاق نادي الوحدة هذه الأيام على وقع تراجع نتائج فريقهم الكروي الذي يبدو أنه دخل في دوامة النتائج السيئة، فبعد الخسارة أمام الأنصار اللبناني في كأس الاتحاد الآسيوي، وتراجع فرص تأهله للدور الثاني، جاءت الخسارة أمام تشرين في الدوري لتدق ناقوس الخطر بأن الفريق مهدد أيضاً بفقدان قدرته على المنافسة على اللقب المحلي.

مدرب الفريق أعاد سبب هذا التراجع إلى ضغط المباريات والإرهاق الذي أصاب اللاعبين نتيجة خوضهم الكثير من المباريات خلال فترة قصيرة، فيما يعزو البعض هذه النتائج لغياب الانسجام والتوافق داخل أجواء الفريق، وكثرة الاعتراضات على رؤية المدرب الفنية، كما أن الاستغناء عن أبرز نجوم الفريق في منتصف الموسم، وتعويضهم بلاعبين عاديين، كان له الأثر الأكبر في هذا التراجع، على العموم الجميع ينتظر عودة البرتقالي لسابق تألقه ليسعد جماهيره المتعطشة لحصد الألقاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى