“المليونير المتشرد”

 

 

جميع البشر يمرون بأوقات صعبة جداً، فالحياة ليست سهلة حتى للأغنياء، فالرجل الغنيّ والناجح كافح في حياته ليصل إلى ما وصل له مهما كانت الحياة صعبة ولا يجب الاستسلام، إذ إن هناك بكل تأكيد الفسحة المضيئة تنتظرنا والتي سنرى منها النور، والفيلم البريطاني “المليونير المتشرد” -إنتاج عام 2008، وإخراج داني بويل والنص لسايمون بوفوي ومقتبس عن رواية للكاتب والدبلوماسي الهندي فيكاس سوارب والتي تحمل عنوان “سؤال وجواب”، وذلك بعد إجراء بعض التعديلات على تفاصيل الرواية، يؤكد أن النجاح بعد المعاناة يساعد في تخطي الصعاب.
وأحداث الفيلم تحكي “لا تستسلم فلا تعرف ماذا يخبئ لك المستقبل، ففي هذا الفيلم عاش البطل حياة صعبة جداً وهو صغير، عاش حياة الذلّ والفقر والتورط في مجموعة من المشكلات مع أخيه رجل العصابات وحبيبته “لاتيكا”، ويشارك بطل الفيلم “جمال” في المسابقة المشهورة من سيصبح مليونيراً، التي تطرح على المتسابق مجموعة من الأسئلة عليه الإجابة عنها للوصول إلى المليون. أحداث الفيلم ومعاناة الشاب جمال يتمّ عرضها بطريقة الفلاش باك، بعد أن يدهش المجتمع الهندي بعبقريته الفريدة على الإجابة عن جميع الأسئلة، وبعد وصوله إلى السؤال الأخير يتمّ اتهامه بالاحتيال والغش، فكيف لشخص عاش طفولة تعيسة ويعمل كعامل بوفيه أن يمتلك كل هذه المعلومات؟ ثم تبدأ أحداث الفيلم بمشهد جمال في مخفر للشرطة، يتمّ استجوابه بطريقة عنيفة بسبب شك الشرطة في أن “جمال” قام بالغش أثناء إجابته عن الأسئلة المطروحة عليه في برنامج من سيربح المليون؟ بنسخته الهندية، ويبدأ ضابط المخفر المناوب الاستماع إلى قصته وكيف استطاع الأخير الإجابة عن الأسئلة التي أوصلته إلى جائزة العشرة ملايين روبية، ويقوم الاثنان بمتابعة نسخة مسجلة عن حلقة البرنامج التي اشترك بها “جمال”، ومع مشاهدة كل سؤال يقوم بتبرير معرفته لجواب السؤال، بطريقة العرض الاسترجاعيّ للأحداث، للضابط المناوب بحيث يسرد علينا وقائع حياته منذ مرحلة الطفولة وصولاً إلى اليوم، وبعد انتهاء الاستجواب يتمّ الإفراج عن “جمال” ليقوم بإتمام تصوير الحلقة الثانية من البرنامج والذي يتمّ عرضه على الهواء مباشرة، وليقوم بالإجابة عن سؤال العشرين مليون روبية. ينتهي الفيلم بعد سلسلة من الأحداث الموازية في حدوثها لزمن عرض الحلقة الثانية من البرنامج، وفي النهاية ينتهي الفيلم بعبارة “إنه القدر” كإجابة عن السؤال الذي تمّ طرحه في بداية الفيلم والذي يقول: “جمال مالك على بعد سؤال واحد من الفوز بسؤال العشرين مليون روبية فكيف استطاع أن يفعل ذلك؟”.
إعداد: جمان بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *