لون الوجه يكشف المشاعر

 

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن التحولات الطفيفة في تدفق الدم في الوجه، توفر رؤى رئيسية بشأن عواطف الشخص التي يستطيع البشر تفسيرها، حيث أن المشاركين في الدراسة كانوا قادرين على تحديد مشاعر الآخرين استنادا فقط إلى التغيرات في اللون حول الأنف والحاجبين والخدين أو الذقن بدقة نسبتها 75%. ويعتقد الباحثون من مركز العلوم المعرفية والعقلية بجامعة ولاية أوهايو، أن دراستهم هي الأولى من نوعها التي تشير إلى أن لون الوجه ينقل العاطفة بشكل مستقل عن حركات الوجه. واستخدم الباحثون تحليل الكمبيوتر لتحديد أنماط تلوين الوجه الفريدة للعواطف الفردية مثل السعادة والحزن والغضب.
وقال أليكس مارتينيز، أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في جامعة ولاية أوهايو: “نعتقد أن أنماط الألوان هذه ناتجة عن التغيرات الطفيفة في تدفق الدم أو تكوينه الذي يحدده الجهاز العصبي المركزي. ومع إدراكنا للتغييرات في لون الوجه، يمكننا استخدامها لتحديد ما يشعر به الآخرون بشكل صحيح، سواء فعلنا ذلك عن وعي أو عن غير وعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *