محامو حماة يعقدون مؤتمرهم السنوي

 

حماة- منير الأحمد:

تركزت مداخلات الحضور في المؤتمر السنوي لنقابة المحامين في حماة أمس على ضرورة إحداث محكمة فرعية خامسة في حماة، وزيادة عدد العاملين في عدلية حماة ونقل محكمة صوران إلى حماة والالتزام بتطبيق القوانين والتشريعات وتجنب تفريغها من مضمونها عن طريق التعاميم والبلاغات،  وتسهيل دخول المحامين إلى أقسام الشرطة وإنجاز المشروع الصحي المتكامل للمحامين وأسرهم، وإيجاد نظام تكافل اجتماعي وتوحيد النوع الشرعي للعقارات وإلغاء النوع الأميري لما يخلفه من مشكلات قانونية، ومحاسبة المقصرين في تنفيذ الأحكام القضائية، والتسريع في تنفيذ الإجراءات الجزائية من قبل المفاصل الشرطية وإيجاد مقر لمحامي ناحية سلحب، بالإضافة إلى قضايا معيشية وخدمية أخرى
ونوه أمين فرع حماة للحزب الرفيق أشرف باشوري بمداخلات أعضاء الهيئة في مجالات تطوير عمل النقابة والنهوض بأدائها، وشدد على ضرورة مواجهة الفكر التكفيري والوقوف إلى جانب أبطال جيشنا في مواجهة الحرب وإقامة الندوات واللقاءات السياسية والثقافية والقانونية والتوعوية للمواطنين والأسر الوافدة والمهجرة المقيمة في مراكز الإيواء وتشجيع جيل الشباب على الالتحاق للدفاع عن الوطن وتقديم الدعم لأسر الشهداء، موضحاً بأن أبناء الشعب السوري الشرفاء سيضاعفون جهودهم لمواجهة التحديات ومساندة الجيش البطل متمثلاً بتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.
بدوره أكد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري على دور المحامين في الدفاع عن الوطن من خلال الدفاع عن حقوق المواطنين والتوعية بمخاطر هذه المؤامرة في لقاءاتهم مع كافة شرائح المجتمع مستعرضاً ما تم تنفيذه من مشاريع حيوية وخدمية في المحافظة خلال العام 2017.
من جانبه أشار نقيب المحامين في سورية نزار سكيف إلى أن هذا المؤتمر مهم على المستوى السياسي والقانوني والحقوقي والتنفيذي وهو بمثابة استثمار حقيقي لعقول المحامين الذين كانت طروحاتهم منطقية موضوعية وغير مغالية حيث تركزت على واقع له أبعاد سياسية وقانونية واجتماعية سيتم الاستفادة منها في عملية تحفيز العقول لتطوير النصوص القانونية والتشريعات القضائية.
حضر المؤتمر أعضاء قيادة فرع حماة للحزب والدكتور زياد سلطان رئيس جامعة حماة وأشرف طه قائد شرطة المحافظة وأيمن الدقاق المحامي العام .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *