فقدان الأسنان علامة مرض قاتل

 

 

حذر الأطباء من ​التدخين​ وارتفاع الكولسترول وضغط الدم و​السكري​، لأنها الأسباب الرئيسية لمرض نقص تروية القلب الذي يودي بحياة الملايين كل عام. وأكدت دراسة حديثة ما أشارت إليه دراسات سابقة، أوضحت الصلة بين فقدان الأسنان ومرض نقص تروية القلب. حيث قام خبراء من جامعة تولين في ​الولايات المتحدة الأميركية​، ببحث استخدموا فيه بيانات طبية لـ 61 ألفا من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و69 سنة. ولم يكن أي ممن شملتهم الدراسة يعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية في البداية.
وبين الباحثون بعد انتهاء الدراسة أن فقدان أحد الأسنان يعد حادثة عادية ولا يعكس احتمالا متزايدا للإصابة بأمراض القلب التاجية. لكن فقدان سنين أو أكثر يعد إنذارا لمشاكل صحية في القلب، وخاصة لدى أولئك الذين كان لديهم أكثر من 24 سنا عند انطلاق الدراسة. ويعتقد الخبراء أن البكتيريا المسببة لأمراض الفم والأسنان، تزيد من خطر انتقالها إلى القلب عبر الدم وتؤدي إلى مضاعفات مرضية كنقص التروية. وركز العلماء في الدراسة أيضا على العوامل الصحية الأخرى مثل الوزن والنظام الغذائي وضغط الدم والنشاط البدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى