تعبيد طريق الفلاحين لتنفيذ خطط وبرامج الحكومة الزراعية

تعبيد طريق الفلاحين لتنفيذ خطط وبرامج الحكومة الزراعية

دمشق– بشير فرزان

بحث المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين مع المهندس أحمد القادري وزير الزراعة في مبنى الاتحاد العام للفلاحين واقع العمل الزراعي وسبل الارتقاء به .

وأشار أحمد صالح إبراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين إلى التعاون الوثيق بين المنظمة الفلاحية ووزارة الزراعة لجهة تنفيذ خطط وبرامج الحكومة فيما يتعلق بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني. منوهاً بالجهود التي يبذلها الفلاحون على صعيد تأمين المنتجات الزراعية في أحلك الظروف التي مرت وتمر بها سورية.

من جانبه عبر المهندس أحمد القادري وزير الزراعة عن شكره لجهود المنظمة الفلاحية وجهود الفلاحين خلال الأزمة من خلال تمسكهم بأرضهم والدفاع عنها وتوفير المنتجات الغذائية تحقيقاً لشعار الأمن الغذائي. ووضع الوزير الحضور بصورة الخطط والبرامج الحكومية المتعلقة بتطوير القطاع الزراعي وتأمين مستلزماته لاسيما الأسمدة والبذار والمحروقات, والتوجه الحكومي نحو تسويق فائض الإنتاج الزراعي عبر المؤسسة السورية للتجارة وتحقيق عوائد مجزية للفلاحين.

ونوه القادري إلى أن التوجه الحكومي العام هو الاستمرار في دعم القطاع الزراعي باعتباره يحظى بالأولوية في سلم الدعم الحكومي.

من جانبه تناول خالد خزعل نائب رئيس الاتحاد العام للفلاحين العلاقة الإيجابية بين المنظمة الفلاحية ووزارة الزراعة والتي تتجلى بالحرص التام من قبل الفلاحين على تنفيذ الخطط الزراعية وتوفير المنتجات الزراعية في الأسواق المحلية .

وأضاف خزعل: نحن مع أي توجه حكومي جديد يخدم العمل الزراعي ويسهم في تحقيق الوفرة الزراعية ويؤمن هامش ربح مجز للفلاحين ويعزز من استقرارهم في الأرض من خلال تقديم كافة أنواع الدعم والتسهيلات الممكنة وحل الصعوبات التي يعاني منها الفلاحون. لافتاً إلى ضرورة اطلاع الفلاحين على مشاريع القوانين والأنظمة المتعلقة بالقطاع الزراعي، ولاسيما الري والأسمدة. هذا وقدم عدد من أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد العام للفلاحين مجموعة من المداخلات التي تخص عمل المكاتب والخطط والبرامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة