إطالة “الساعة الذهبية” لإنقاذ البشر

أعلن نائب المدير العام- رئيس قسم الأبحاث الكيميائية – البيولوجية والطبية في مؤسسة الأبحاث المتقدمة، الكسندر بانفيلوف، أن العلماء الروس في إطار مشروع مؤسسة الأبحاث المتقدمة قد تعلموا كيفية إطالة “الساعة الذهبية” لإنقاذ الأشخاص، الذين هم على حافة الحياة أو الموت باستخدام خليط أساسه غاز الزينون.

وقال بانفيلوف: إن المخاليط السائلة المعقدة على أساس غاز الزينون تضمن بقاء حيوانات التجارب في ظل الظروف التي تحاكي عملية موت الجسم مثل نقص الأكسجين القاتل، فقدان الدم القاتل، صدمة الألم وانخفاض حرارة الجسم”.

وأضاف بانفيلوف: “إن الهدف النهائي للمشروع — هو عمل مستحضرات دوائية لإطالة “الساعة الذهبية” من خلال إدخال الشخص في حالة حيوية اصطناعية مماثلة لسبات الدببة الشتوي”. ووفقا له، ينفذ المشروع البحثي لمؤسسة الأبحاث المتقدمة في إطار بحوث تطوير تكنولوجيات إنقاذ الإنسان في ظروف نقص الأوكسجين وخطر تطوره إلى حالة بين الحياة والموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى