الطيور المهاجرة تسعى لتحسين نوع غذائها

 

كشفت دراسة حديثة أن الطيور المهاجرة تتكبّد عناء الهجرة وأخطارها لأنها تعلم أن الطعام الذي ستجده سيعوّضها من حيث الطاقة عما بذلته في سفرها. وقال ماريوس سومفيل الأستاذ في جامعة كامبريدج والمشارك في هذه الدراسة: «تسمح الهجرة للطيور أن تعزّز توازن الطاقة» في أجسامها.
وأوضح الباحثون أن الطيور تغادر المناطق الاستوائية بالرغم من وفرة الغذاء فيها، تجنّبا للمنافسة مع أنواع حيّة أخرى، بحسب الدارسة المنشورة في مجلة «نيتشر إيكولوجي آند إيفولوشن». ويعتمد هذا التوازن في الطاقة أيضاً في شكل كبير جداً على ما تفعله الأنواع الأخرى، وفق ماريوس سومفيل.
وشرح ذلك بالقول «أحيانا يكون العيش في صحراء خالية من أي حيوان آخر أفضل من العيش في غابة تتنافس فيها الأنواع الحية الكثيرة». ويمكن النموذج الذي توصّل إليه العلماء أن يكون مساعداً في فهم حركة هجرة الأنواع الحية في الماضي الغابر أو توقّع انتقال الأنواع بسبب الاضطراب المناخي.

 30 total views

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى