تفاقم أزمة التجارة

 

ساعدت حالة الضبابية الراهنة حول المفاوضات التي تجريها أمريكا والصين لنزع فتيل الأزمة التجارية التي خلّفتها فرض واشنطن تسعيرة على واردات الحديد والألمنيوم في تفاقم الأزمة وتمددها خارج حدود الصين وأمريكا. وقدّمت الهند والاتحاد الأوروبي إلى منظمة التجارة العالمية قوائم بمنتجات أمريكية قد تُفرض عليها رسوم جمركية مرتفعة رداً على الرسوم التي فرضها ترامب على واردات الصلب والألمنيوم. وأبلغ الاتحاد الأوروبي منظمة التجارة أن تكلفة الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب قد تبلغ 1,5 مليار دولار، وأن تكلفة الرسوم على الألمنيوم تصل إلى 100 مليون دولار. وقدّم الاتحاد الاوروبي قائمة بمنتجات أمريكية قد يستهدفها برسوم جمركية انتقامية. وقالت الهند: إنها تواجه رسوماً أمريكية إضافية بقيمة 134 مليون دولار على الصلب، و31 مليون دولار على الألمنيوم, وقدّمت أيضاً قائمة بصادرات أمريكية لاستهداف محتمل برسوم جمركية انتقامية. وقالت وزارة الاقتصاد الروسية: إن الولايات المتحدة رفضت مناقشة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمنيوم مع روسيا داخل إطار العمل لمنظمة التجارة العالمية. ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن الوزارة قولها أيضاً إنها تعتزم إخطار منظمة التجارة بأنها قد تتخذ إجراءات مضادة. وقالت وزارة الخارجية اليابانية: إن اليابان أخطرت منظمة التجارة العالمية بأنها تحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات مضادة رداً على  الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألمنيوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *