تصميم وتركيب محرك على أحد خطوط استلام الأقماح

 

حماة – البعث
تمكن فنيو وعمال صويمعة مركز شطحة بمنطقة الغاب من تصميم محرك يزن 200كغ وتركيبه على أحد خطوط استلام الأقماح في الصويمعة بدلاً من محرك تعطل أثناء استخدامه، الأمر الذي أدى إلى استمرار العمل باستلام الأقماح وتوفير ملايين الليرات بأعمال الصيانة بالاعتماد على قطع تبديل محلية.
وقال المهندس حسن الأحمد إبراهيم بفرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب بحماة لقد تمكن العمال حكيم صقر ومعن أسعد وأمين حمادة من تدارك العطل الفني الحاصل على أحد خطوط الصويمعة إثر تعطل محرك استلام الأقماح وقاموا على الفور باستبداله بمحرك آخر وزنه 200كغ ورفعة من خلال رافعة يدوية “محالة” وهي عبارة عن بكرة يمر وسطها حبل ورفع المحرك لارتفاع يصل إلى 20متراً وتركيب المحرك خلال ساعات لتعود الصويمعة إلى العمل، مبيّناً أن المحرك الذي تم تصميمه من قطع تبديل محلية يتميز بمواصفات فنية عالية من حيث الجودة وعمر الاستخدام الافتراضي وفي حال تم اللجوء إلى ورش الصيانة فإن ذلك يكلف ملايين الليرات. مشيراً إلى أهمية هذه الخطوة ولا سيماً في ظل الظروف الحالية التي تشهدها البلاد وصعوبة تأمين قطع التبديل اللازمة للصيانة بسبب الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب الجائرة المفروضة على الشعب السوري وتداعيات الأزمة الراهنة.
بدورهم شرح عدد من العمال آلية إصلاح خط الاستلام في الصويمعة ومتطلبات استمرار عمله مؤكدين استعدادهم للعمل على مدار الساعة لتبقى الصويمعة بالخدمة واستلام الأقماح من المزارعين في منطقة الغاب مشيرين إلى دعم مؤسسة الحبوب ومتابعتها خطوات الإصلاح وتذليل الصعوبات التي اعترضتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى