احتفال رغم الخسارة

احتفل آلاف المشجعين الروس بصعود منتخبهم إلى الدور الـ16 من تصفيات كأس العالم، الاثنين الماضي، على الرغم من الخسارة التي مُني بها الفريق المضيف أمام منافسه أوروغواي. وهتفت أعداد كبيرة من المشجعين “روسيا روسيا!”، ويبدو أنهم غافلون عن خسارتهم بثلاثية نظيفة أمام الفريق الأمريكي الجنوبي. وحقق الفريق المهزوم نجاحاً باهراً في أول مباراتين له ما تسبب في حماسة كبيرة للجماهير. وتجمع عشرات الآلاف في حرم جامعة موسكو التي تصطف الأشجار على جانبيها لمشاهدة مباراة أوروغواي التي تم بثها من مدينة سامارا في وسط روسيا على العديد من الشاشات الكبيرة. وقالت شابة رسمت على وجهها علم روسيا: “ولو هدف واحد كان سيصبح رائعاً”، في الوقت الذي حقق فيه الفريق المضيف محاولة أخرى فاشلة على مرمى أوروغواي. وقال مشجع آخر من روسيا “من الجيد تشجيع الفريق الروسي، بإمكان أي شخص أن يدعم بطلاً”. وحتى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان قد أعرب عن شكوكه قبل البطولة في أن يحقق الفريق الروسي نتائج جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى