صباغ يلتقي الدارسين في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية

 

ريف دمشق- بلال ديب:

التقى الرفيق حموده صباغ عضو القيادة القطرية، رئيس مجلس الشعب، بالرفاق الدارسين بدورة الإعداد الحزبي المركزية الثانية عشرة في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية بمدينة التل في ريف دمشق.

وعبّر الرفيق صباغ عن سعادته بلقاء الكوادر البعثية، مؤكداً ضرورة استمرار عمل المدرسة، وتزويد الرفاق بالمعارف التي تجعلهم قادرين على القيام بمهامهم على أكمل وجه، مشدداً على أهمية دور الحزب في هذه المرحلة، خاصة أنه يمتلك أكبر كتلة تمثيلية في مجلس الشعب، وهو ما يحمّله مسؤولية أوسع.

كما قدّم الرفيق صباغ شرحاً تفصيلياً عن آليات عمل المجلس، موضحاً دور عضو مجلس الشعب في حمل هموم المواطن ونقلها، عبر المؤسسة التشريعية وفق ما ينصّ عليه الدستور، إلى الحكومة والجهات المعنية، وقدّم عرضاً تاريخياً عن الحياة البرلمانية في سورية من عام 1919 لغاية يومنا هذا.

وأكد الرفيق صباغ على الحضور المميز لمجلس الشعب في المحافل الدولية المختلفة، من خلال توضيحه لما يحدث في سورية ونقل الحقائق، التي يغيّبها الإعلام الغربي، عن طريق عضويته في العديد من الاتحادات البرلمانية العالمية أو من خلال الوفود التي تزور مختلف الدول من أعضاء مجلس الشعب.

وحدّد رئيس مجلس الشعب الأولويات الثلاث التي يعمل عليها في سورية، والتي تشمل تطهير ما تبقى من الأراضي السورية من رجس الإرهاب، وإرساء المصالحات الوطنية، وإعادة المهجّرين ومن أجبروا على الخروج من مدنهم بسبب الإرهاب، وإعادة إعمار ما تهدّم، وأضاف: إن ما نعيشه اليوم من أجواء الانتصار، وعودة المناطق تباعاً كان بفضل دماء الشهداء الأبرار، وتضحيات الجيش الباسل وصموده، والتفاف الشعب حوله وحول قيادة السيد الرئيس بشار الأسد الأمين القطري للحزب.

وتخلل اللقاء عدد من المداخلات والتساؤلات للرفاق الدارسين حول القضايا الوطنية والسياسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى