مباحثات سورية عراقية لإعادة فتح المعابر الحدودية

مباحثات سورية عراقية لإعادة فتح المعابر الحدودية

 

بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع السفير العراقي والمفوض فوق العادة لدى سورية سعد محمد رضا آفاق تعزيز التبادل التجاري والاستثماري، وتفعيل اللجنة المشتركة السورية العراقية، وعقد ملتقى لرجال الاعمال والتعاون في مرحلة إعادة الإعمار، ومتابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين.
ولفت المهندس خميس الى أهمية تحقيق المزيد من فرص التعاون في المجالات الاقتصادية والاستفادة من المقومات الكثيرة التي يتمتع بها البلدان في هذا الاطار، منوّهاً بالتضحيات الكبيرة للشعبين السوري والعراقي للحفاظ على سيادة واستقلال البلدين ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله.
وأشار المهندس خميس الى أهمية المشاركة الواسعة لرجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية العراقية في معرض دمشق الدولي بدورته القادمة، معتبراً أنها فرصة لتوسيع التبادل التجاري والتعريف بالمنتجات العراقية، وبالمقابل تعزيز فرصة دخول المنتجات السورية السوق العراقية.
من جانبه بيّن السفير رضا أن الوقت أصبح ملائماً لدفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين في مختلف المجالات، وتفعيل دور القطاع الخاص الصناعي والتجاري والاستثماري، والتعاون في مرحلة إعادة الإعمار.
حضر اللقاء الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر.
وفي بداية الشهر الحالي أعلن السفير العراقي، بعيد لقائه رئيس مجلس الشعب حموده صباغ، أن اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين العراق وسورية، التي سيتم توقيعها قريباً، ستسهم في تعزيز وتطوير كل جوانب العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية، كما شدد على أن بلاده عازمة على إعادة إحياء جمعية الصداقة البرلمانية العراقية السورية عقب انعقاد البرلمان العراقي الجديد، وأضاف: “نحن بصدد فتح المعابر الحدودية، وخاصة معبر البوكمال- القائم”، ولفت إلى أن فتح المعابر سيؤدي إلى انتعاش الحركة الاقتصادية والتجارية في البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة