خسوف كلي للقمر غداً

 

يشهد العالم غداً الجمعة عند الساعة الثامنة والربع مساء خسوفاً كلياً للقمر في ظاهرة فلكية تعرف بالقمر الدموي. وذكر الاختصاصي في مجال الفيزياء الفلكية بجامعة تشرين د. محمد أحمد معلا أن هذه الظاهرة تحدث عندما يعبر القمر المكتمل “البدر” منطقة مخروط ظل الأرض الذي يمتد نتيجة بُعد القمر عن كل من الأرض والشمس إلى مسافة ضعف أي نصف قطر الأرض.

ويضيف د. معلا: إن هناك نوعين لخسوف القمر فلكياً الأول هو الخسوف الكلي للقمر وهو ما سنشاهده في سورية غداً الجمعة ويحدث عند عبور كامل قرص القمر لمنطقة ظل الأرض، في حين أن عبور جزء من قرص القمر المكتمل لمنطقة ظل الأرض يؤدي إلى حدوث الخسوف الجزئي.

وبحسب الحسابات الفلكية فان الخسوف والكسوف -اقتران الشمس-القمر-الأرض- تتكرر في نفس الشروط تقريباً كل نحو 18 سنة و11 ساعة وهو ما يعرف بدورة ساروس الفلكية وفي الألف سنة الماضية حصل نحو 1500 خسوف للقمر ونحو 2400 كسوف للشمس. وستشاهد الظاهرة في معظم مناطق نصف الكرة الأرضية الشمالي بما فيها منطقة الشرق الأوسط في حين تكون غير مشاهدة في بعض مناطق نصف الكرة الأرضية الجنوبي مع الإشارة إلى أن هذه الظاهرة لا تتضمن أي مضار على العين البشرية مقارنة بالكسوف الكلي للشمس.

سانا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى