حفل استقبال بمناسبة تأسيس الجيش الصيني

 

دمشق– عمر المقداد:

بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني، أقامت سفارة جمهورية الصين بدمشق مساء أمس حفل استقبال في فندق داما روز بحضور نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد علي عبد الله أيوب.

وفي كلمة له، أكد الملحق العسكري الصيني بدمشق العميد وانغ روي تشنغ على عمق علاقات الصداقة والتعاون التي تربط البلدين والشعبين في سورية والصين، والتي تمتد جذورها عبر التاريخ، وتعززت بشكل كبير جداً منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 62 سنة.

ولفت إلى الدور الكبير الذي يؤديه الجيش الصيني في الحفاظ على الأمن والاستقرار في العالم، وعلى سياسة الصين القائمة على احترام وحدة واستقرار وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، موضحاً أنه تابع منذ قدومه إلى دمشق بداية العام الحالي الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري على مختلف الجبهات وبمواجهة المجموعات الإرهابية، مثمناً الجهود التي يقوم بها الجيش العربي السوري والتي تدعمها الصين بشدة بهدف وضع حد للإرهاب، والانطلاق نحو حل سلمي للوضع في سورية به حكومة وشعباً وجيشاً لاستقلال وكرامة وسيادة سورية وإصرارها بأن الحل السياسي هو الطريق العملي الوحيد لحل الأزمة بحيث يقرر السوريون أنفسهم فقط مستقبل بلادهم.

وفي تصريحات للصحفيين، قدم الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين التهنئة للصين بعيد جيشها العقائدي الذي يحترم الأمن والسلم الدوليين ولا يعتدي على الآخرين، لافتاً إلى عمق العلاقات التي تربط الشعبين الصيني والسوري، وارتباط سورية والصين بعلاقات متطورة في مختلف المجالات، ومبيناً أن تلك العلاقات تستند إلى تاريخ طويل وحافل من النضال المشترك بينهما تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

وأشار المقداد إلى أهمية دور الصين في دعمها المستمر لسورية بمواجهة الإرهاب وحرصها على تقديم كل جهد ممكن من أجل وضع حد للإرهاب وانتقال سورية نحو الأمن والاستقرار.

حضر الحفل عضو القيادة القطرية لحزب البعث الدكتور مهدي دخل الله، ووزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام وعدد من أعضاء مجلس الشعب وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة بدمشق وفعاليات اقتصادية واجتماعية ودينية وثقافية وإعلامية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *