فكرة جديدة تدعم ألعابنا الركبي: مسابقة الأقوى في سورية نجحت قبل أن تبدأ بدعم الرياضيين

تستعد محافظة اللاذقية نهاية الشهر الجاري لاحتضان مهرجان صيف 2018 الذي سيتضمن عدة فعاليات رياضية، أبرزها بطولة أقوى رجل وامرأة في سورية، فالفكرة التي تبدو جديدة على رياضتنا لاقت الكثير من الترحيب في صفوف الرياضيين، وخاصة من أصحاب القدرات الخارقة كونها ستمنحهم فرصة اختبار قوتهم في بطولة منظمة على أعلى المستويات، وبمكافآت مالية كبيرة.

الحدث الرياضي الذي ترافقه فعاليات فنية واقتصادية وسياحية سيشهد مشاركة كبيرة للرياضيين في ألعاب مختلفة، وفق ما أكده “للبعث” رئيس اللجنة المنظمة ماجد الركبي الذي أشار إلى أن الهدف من إقامة هذا النشاط هو توجيه رسالة بأن سورية تمكنت من تحقيق النصر المنشود، وعادت لتنبض بالحياة مجدداً.

تعاون مهم

وأضاف الركبي: هذا الحدث لم يكن ليوجد لولا حالة التفاهم والتعاون بين مجموعة أوتار للمناسبات والتسويق، والاتحاد الرياضي العام، فسعينا المشترك مع الاتحاد الرياضي كان لرسم الفرحة والبسمة على وجوه السوريين بعد السنوات الثماني من الحرب الظالمة، فالشعب السوري يستحق أن يفرح، وأن يحتفل بالنصر الكبير الذي تحقق بسواعد بواسل الجيش العربي السوري، وبفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

وشدد الركبي على أن الفكرة لاقت تجاوباً كبيراً من مختلف الجهات التي قدمت يد العون، وفي مقدمتها وزارتا الإعلام والسياحة، ومحافظة اللاذقية، وإدارة مدينة الأسد الرياضية، والشركات الراعية للمهرجان، لتنجح البطولة قبل أن تبدأ بجهود وتجاوب الجميع، وفي مقدمتهم الرياضيون.

استثمار رياضي

وحول فكرة الاستثمار الرياضي ومستقبله في رياضتنا قال الركبي: المال بات عصب الرياضة اليوم، ولم يعد بالإمكان الحديث عن رياضة دون مال، وخاصة في زمن الاحتراف الذي يستلزم الكثير من المقومات المالية، خاصة ونحن كجهة منظمة وشركة وطنية نبحث بالمقام الأول عن دعم رياضة الوطن ورياضييه، وهذا كان هدفنا منذ اليوم الأول، وبشكل عام البيئة الاستثمارية في رياضتنا خصبة، لكنها لاتزال في مراحلها الأولى، ويمكن القول: إن المستقبل واعد في هذا المجال، وتم تذليل بعض الصعوبات التي تعترضه.

ولفت الركبي إلى أن جوائز البطولة مجزية جداً، ويصل بعضها لمليون ليرة سورية، والهدف منها تقديم جرعة دعم وتشجيع لكل الرياضيين الباحثين عن النجومية.

أنشطة متعددة

كشف رئيس اللجنة المنظمة أن المهرجان سيكون لمجموعة من الرياضات المتنوعة في ألعاب القوة بقوله: البطولة ستنطلق بالفترة من 23 آب الحالي ولغاية 1 أيلول  ضمن جدول مواعيد محددة لكل رياضة، بحيث تقام مسابقة أقوى رجل وامرأة بالفترة من 23 ولغاية 29 آب القادم، وبطولة مصارعة الأذرع يومي 24 و25 آب، وبطولة سيد الشاطئ لبناء الأجسام يومي 28 و29 آب، فيما ستقام بطولة سورية الدولية المفتوحة للكيك بوكسينغ بالفترة من 26 آب ولغاية الأول من أيلول.

وتوقع الركبي أن تشهد بطولة الأقوى في سورية تسجيل أرقام عالمية بالنظر إلى وجود أبطال وخامات كثر بحاجة لفرصة لإثبات قدراتهم.

مؤيد البش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *