فوضى واعتراض في مهرجان “ميني باسكت” طرطوس

 

متابعة- البعث

أقامت اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام في طرطوس، واللجنة الفنية لكرة السلة، بطولة ودية بكرة السلة للميني باسكت، وذلك في صالة الشهيد باسل الأسد الرياضية بالمحافظة، والتي أتت ضمن احتفالات شعبنا بعيد الجيش العربي السوري الثالث والسبعين.

وبعيداً عن المنافسات والنتائج الرسمية للبطولة، والتي آلت في نهايتها لنادي شرطة اللاذقية الذي فاز في مبارياته الأربع على كل من الساحل، وتربية طرطوس، والقدموس، والمحطة الحرارية، فقد شهدت البطولة جملة من سوء التنظيم، وعدم التنسيق، وبدا ذلك واضحاً من لحظة تأخر المشرفين والمنسقين عن الموعد المحدد، وهذا ما أدى إلى تذمر اللاعبات والمدربين والمرافقين من انتظارهم في “الشارع” قرابة الساعة، وبالتالي تم التأخر ببدء المباريات التي افتقرت إلى وجود حكام مختصين، فتمت الاستعانة برئيس اللجنة الفنية نضال حمود الذي قاد أول مبارتين، كما تم توكيل المهمة لبعض المدربين والمدربات لقيادة المباريات، الأمر الذي أدى إلى حالة من الفوضى والاعتراض، ووصل الموضوع لحد التلاسن والتهديد بإيقاف المباريات.

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل أدى لانسحاب فريق حصين البحر من المباريات بعد أن تفاجأ مدربهم بأعمار اللاعبات المشاركات، معترضاً على اللجنة المنظمة للتأخر باطلاعهم بالأعمار المسموح لها بالمشاركة، ولم يخف المدربون تذمرهم مما جرى، بل عومل بعض المشاركين بطريقة غير حضارية خارج وداخل الملعب.

ويبدو أن القائمين على البطولة والرياضة تناسوا أو نسوا أن الرياضة أخلاق، وهي رسالة توجه إلى القائمين على رياضة طرطوس كي لا تقع بمثل هذه الأخطاء مستقبلاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *