“ميني”.. لتشجيع الأطفال على القراءة

 

ابتكر باحثون بجامعة ويسكنسون ماديسون في الولايات المتحدة، روبوتا جديدا يحمل اسم “ميني” يهدف إلى تشجيع الأطفال على القراءة. وقام الباحثون، بإعداد برنامج قراءة على مدار أسبوعين يتضمن 25 كتابا تشمل مختلف مهارات القراءة، ودرجات صعوبة مختلفة، وتمت برمجة الروبوت ميني ليكون مستمعا جيدا للطفل أثناء القراءة. وكان الأطفال يقرأون بصوت مرتفع للروبوت الذي كان بدوره يتفاعل مع أحداث القصة، حيث تمت برمجته للإدلاء بواحد من بين مئات التعليقات التي تمت تغذيته بها كلما قرأ الطفل عدة صفحات من الكتاب، لاسيما أثناء قراءة الأجزاء المهمة من الكتاب.

وأوضح الباحث جوزيف مايكليز أنه “بعد التفاعل مع الروبوت، كان الأطفال يخبروننا أن وجود شخص يقرأ معهم هو أمر جيد، ولكن بعد انقضاء أسبوعين، كانوا يتحدثون عن صفات الروبوت، ويبدون رغبتهم في العودة إلى المنزل من أجل مشاهدته مرة أخرى”.

وأكد الباحثون، أن الروبوت ميني يمكنه تحفيز الطلاب الأقل نشاطا على أداء مختلف المهام الأكاديمية، وأنهم بدأوا بالفعل في اختبار نسخة من الروبوت تستطيع المساعدة في الدراسات العلمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى