الجمعية العلمية للمعلوماتية تكرّم الفائزين بالمسابقة الوطنية للروبوت العالمي

 

دمشق- سنان حسن:

كرّمت الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية بالتعاون مع هيئة الإبداع والتميز، أمس، في صالة تشرين الرياضية في دمشق الفرق الفائزة في نهائيات المسابقة الوطنية لاولمبياد الروبوت العالمي لعام 2018، والتي استمرت ثلاثة أيام، وتنافس فيها 75 فريقاً من كل المحافظات، وفي ختام المنافسات تأهلت ستة فرق للمشاركة في اولمبياد الروبوت العالمي في تايلاند، التي تنظم خلال العام الجاري.

وأعرب عدد من الفائزين عن فخرهم بالنتائج التي حصلوا عليها، متمنين تحقيق نتائج مميزة خلال مشاركتهم في المسابقة العالمية.

وقال رئيس الجمعية السورية للمعلوماتية أسعد بركة، ومدير المسابقة، في تصريح خاص بـ”البعث”: إن المشاركات في المسابقة هذا العام شهدت زيادة عشرة فرق، حيث توزّع المتسابقون على فئات من التعليم الأساسي ولغاية الجامعي، مشيراً إلى أن هذه المسابقة غايتها تحفيز الروح العلمية والتقانة والإبداع عند الطالب، لنحصل على فئة معنية ذات طاقات عليا تشارك في المسابقات العالمية في المستقبل، معرباً عن أمله في أن تحقق الفرق المتأهلة للاولمبياد العالمي التي ستقام في تايلاند نتائج مميزة.

وبيّن بركة أن الشعار الذي رفعته منظمة الروبوت العالمي هو استعمال الروبوت في التغذية، لمنع الفقر وتقديم وسائل تقنية في خدمة الزراعة أو الصناعة، وخلال المسابقة تمّ فرز أربعة مشاريع تعمل في مجال الزراعة وتربية المواشي، هذه الأفكار التي تطبق حالياً مخبرياً ستطبق على أرض الواقع.

من جهته قال عماد العزب رئيس هيئة الإبداع والتميز إن مسابقة هذا العام بداية مشجعة وخطوة من مجموعة خطوات على طريق العمل لخلق نواة للتميز والإبداع عبر الكثير من الأنشطة العلمية التي تحاكي جيل الشباب وتستقطبه بشكل جيد، وأكد أن الفئات الشابة المشاركة تمثل الوجه الحقيقي والجيل المؤهل لإعادة الإعمار، موضحاً أن الهيئة ستعمل في القريب العاجل على وضع منظومة عمل متكاملة تشمل كل الأنشطة التي ترعى مجال التميز والإبداع بتأطيرها والبحث عن الخبرات الشبابية المبدعة لتتمكن من أخذ حقها والنجاح.

يذكر أن هذه المسابقة هي الخامسة التي تقام في سورية، وتتناول المسابقة العالمية موضوع “مشكلات الغذاء العالمية”، حيث يعمل الطلاب على برمجة الروبوت لإنجاز المهام وتنفيذها تلقائياً، وهي مقسمة على ثلاث مسابقات: الفئة النظامية، وتضم: الفئات الابتدائية، والإعدادية، والثانوية، والفئة الجامعية، والفئة المفتوحة.

وعدد الفرق لهذا العام خمسة وسبعون فريقاً، وأعمارهم تتراوح بين 10 و24 عاماً، وفيما يخص مواضيع الغذاء، فهي للفئتين النظامية والمفتوحة، أما الفئة الجامعية، فلها موضوع آخر، وهو جمع القطع لتشكّل صفوفاً.

وأولمبياد الروبوت العالمي مسابقة عالمية تنظّم في ستين دولة، وبمشاركة أكثر من 30 ألف فريق، يتأهل منهم ممثلون عن كل دولة بهدف إتاحة فرصة لقاء الطلاب من جميع أنحاء العالم لتطوير قدراتهم الإبداعية، وتتضمن أربع مسابقات: “العادية والمفتوحة والخاصة بالكليات والجامعات وكرة القدم”.

يذكر أن سورية حصلت رسمياً بداية عام 2015 على عضوية المنظمة الدولية لأولمبياد الروبوت العالمي، حيث أحرزت المركز السادس بنهائيات أولمبياد الروبوت العالمي ضمن المسابقة المفتوحة لفئة الإعدادي في الهند 2016، والمركز الثاني بكوستاريكا 2017 ضمن فئة المشاريع المفتوحة الفئة العليا. وتأسست الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية عام 1989 بهدف نشر الثقافة المعلوماتية والمساعدة في تشجيع سوق تقانة المعلومات والاتصالات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى