دمشق تحتضن ملتقى رجال الأعمال العرب بالتزامن مع معرض دمشق الدولي

 

دمشق – البعث

أبدى أكثر من 300 من كبار رجال الأعمال المحليين والمغتربين والعرب والأجانب، والذين يمثلون أكثر من عشرين دولة، رغبة كبيرة في المشاركة الواسعة في فعاليات ملتقى رجال الأعمال العرب والمغتربين، الذي تحتضنه دمشق وتنظمه مجموعة أورفه لي للاستشارات والتدريب، وذلك بالتزامن مع الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي، يومي 11-12 أيلول في فندق الشيراتون.

ويأتي هذا الملتقى التخصصي ضمن سياق إتاحة الفرصة لإطلاق مشاريع تندرج في إطار عملية إعادة إعمار سورية، ولاسيما من قبل عدد من الشركات المشاركة الإيرانية واللبنانية واليمنية والأردنية والعراقية والعمانية والسودانية والموريتانية، ورجال أعمال من ألمانيا والسويد وروسيا وبيلاروسيا وفينزويلا وبلغاريا، بالإضافة إلى الدول العربية، ورؤساء الجاليات السورية حول العالم، وكبار رجال الأعمال السوريين والمغتربين، ومجموعة من المبدعين السوريين المغتربين في المجالات الطبية والتقنية والاقتصادية والقانونية.

ويتمحور هذا الملتقى حول طرق مساهمة رجال الأعمال العرب والمغتربين في إعمار سورية، بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة، وفي مقدمتها وزارات الإدارة المحلية والبيئة والمالية والخارجية والمغتربين والاقتصاد والسياحة والصناعة والأشغال العامة والصحة والزراعة، إضافة لهيئات التخطيط والتعاون الدولي والاستثمار والإشراف على التأمين والتطوير والاستثمار العقاري، فضلاً عن الكثير من المشاريع المطروحة من قبل القطاع الخاص. كما يتضمن الملتقى المحفزات الاستثمارية في مرحلة ما بعد الحرب ولاسيما في قطاعات الاستثمار والتجارة والصناعة والزراعة والسياحة والمعلومات والاتصالات والتكنولوجيا والنقل وغيرها، إضافة إلى المعوقات التي قد تعترض المستثمرين، وسبل تذليلها وحلها، إلى جانب توحيد جهود الجاليات الاغترابية حول العالم لتشكيل هيئات تهتم بالترويج للاستثمار في سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى