إصلاح محطة هرير الأولى

درعا – دعاء الرفاعي

استكملت كوادر مديرية الموارد المائية في درعا إصلاح الأضرار الناجمة عن اعتداءات الإرهابيين على مضختين للمياه في محطة الهرير الأولى ومضخة واحدة في محطة عيون العبد في ريف درعا الغربي.

وأوضح مدير الموارد المائية المهندس منير العودة أن كوادر المديرية قامت بإعادة تأهيل مضختين للمياه من أصل 4 مضخات في محطة الهرير الأولى الواقعة في وادي الهرير ووضعتها في الاستخدام لتغذية سدي غربي طفس وعدوان بالمياه، بينما تعمل الكوادر على تأهيل المضختين الأخريين وستوضعان في الاستخدام بعد أيام عند انتهاء أعمال الصيانة، بينما تم تأهيل إحدى مضختي محطة عيون العبد في العجمي والتي تغذي خط دفع الأشعري بالمياه لأغراض الري، وستنتهي في الأيام القادمة من تأهيل المضخة الثانية. ولفت العودة إلى أن محطة هرير الأولى تعد من أهم المحطات في المحافظة وتضم 6مضخات، اثنتين تعملان بسعة250 ليتراً بالثانية، واثنتين احتياط. وبين رئيس قسم المعلوماتية المهندس فريد الحاصباني أن المحطة تعمل بشكل مستمر لكن انقطاع التيار الكهربائي يعوق عمل المحطة بضخ المياه إلى سدي غربي طفس وعدوان، مشيراً إلى أن المديرية فقدت معظم عتادها الهندسي نتيجة للاعتداءات الإرهابية التي طالت المديرية. وأوضح أن لجان الكشف الحسي باشرت بإعداد الكشوف التقديرية لأضرار الأبنية تمهيداً للبدء بإعادة تأهيلها وعودة العمل بها.

الجدير ذكره أن قيمة الأضرار الناجمة عن الإرهاب بلغت 9 مليارات ليرة في مباني المديرية وآلياتها ومنشآتها المنتشرة في أرجاء المحافظة.