سباحة العاصمة

 

حظيت بطولة الجمهورية للسباحة التي أقيمت في دمشق قبل أيام باهتمام كبير من مختلف المحافظات التي شاركت ونافست رغم غياب الإمكانيات اللوجستية، وباستثناء فريق دمشق، ونادي الجيش اللذين فرضا سيطرتهما على أغلب السباقات فإن بقية المحافظات وضح افتقارها للمسابح المغلقة التي تمنح فرصة التدريب صيفاً وشتاء.

منافسات البطولة عرفت ظهور أسماء واعدة، وتحطيم أرقام قياسية، ما يعطي بصيص أمل بإمكانية مشاهدة أبطال في المستقبل القريب يعيدون الأمجاد الغابرة للعبة، علماً أن أنشطة اتحاد السباحة تتضمن في الشهر المقبل بطولة للأعمار الصغيرة.

وبعيداً عن البطولات فإن خطة اتحاد السباحة التي انتهجها في العناية بالفئات العمرية الصغيرة غاية في الأهمية، ولكن تبقى مشكلة الفوارق الفنية الكبيرة مع الدول المتقدمة آسيوياً وعالمياً تحتاج جهوداً جبارة لتعويضها، وتحديداً المشاركات الخارجية التي يجب أن تكون مستمرة على مدار العام، وفي أقوى البطولات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *