فريق الحرفيين يسعى لتجاوز صدمة الخسارة الثقيلة

 

 

حلب- معن الغادري
أكد نجم فريق حرفيي حلب فراس محمد الملقب (بالفيراري) لتميزه بالسرعة والمهارة والمناورة داخل المستطيل الأخضر، أن خسارة فريقه في افتتاح الأسبوع الأول من الدوري الممتاز بسباعية نظيفة كانت صادمة وغير متوقعة، مبيّناً أن الفريق كان على أهبة الاستعداد والجاهزية البدنية والنفسية لتقديم مستوى جيد ونتيجة مقبولة أمام بطل الدوري، ويمكن القول إن الفريق نجح في بداية المباراة في تقديم أداء متوازن، إلا أن ركلة الجزاء الظالمة التي منحها الحكم لفريق الجيش أصابت الفريق بالإحباط، وأدت إلى تراجع أدائه وانهياره تدريجياً.
ويضيف: على الرغم من هذه الخسارة الثقيلة لن يكون فريقنا صيداً سهلاً و”ملطشة” كما يتوقع البعض، وهو ما سنثبته في لقاء الفريق القادم مع الطليعة في حماة، مشدداً على أن كبوة الخسارة الفادحة مع الجيش لن تتكرر، ومع تقدم مراحل الدوري سيكون جوهر الفريق الفني قد تبلور، ليكون قادراً على الصمود، يعيد معه سيرة الموسم الماضي التي حظي فيه الفريق بلقب الحصان الأسود لما قدمه من حضور قوي توازى مع النتائج الجيدة.
وختم “المحمد” كما يحلو لجمهور الفريق مناداته مناشداً الجميع بالوقوف خلف الفريق ودعمه في هذه المرحلة الصعبة، معبّراً عن ثقته بزملائه بالفريق بوجود المدرب القدير ومصدر الثقة، كما وصفه أنس الصاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *