انطلاق فعاليات مهرجان الأندونيسي الثقافي في طرطوس

 

 

انطلقت فعاليات المهرجان الثقافي الأندونيسي في المركز الثقافي بطرطوس ضمت معرضا تجاريا وسياحيا وعددا من الأفلام الوثائقية عن العلاقات بين البلدين والزيارات المتبادلة على أعلى المستويات، إضافة إلى التعاون والتبادل التجاري والثقافي والاجتماعي، ومن هذه الأفلام “حبيبي وعينون” و”غرق سفينة فان دير ويجك”.
ولفت كمال بدران مدير الثقافة في طرطوس إلى أن التواصل الثقافي بين الشعوب يمثل جزءا من حركة التاريخ وإن ما نلمحه من أوجه التقارب والتماثل بين أساطير الشعوب وآدابها ومثيولوجياتها وقصصها الشعبية هو التجسيد الحي لاجتياز الظواهر وأنماط التفكير حدود الزمان والمكان، ليس من قبيل التأثر والتأثير فحسب، وإنما من قبيل عملية تكوينية تقوم بفعل عقلي جمعي إرادي أو عفوي بالاكتساب الاصطفائي بما تتسع اللوحة الحضارية لشعب ما، وأكد أن إقامة هذه الفعالية هي تمتين التقارب بين الشعوب.
وبيّن السفير الإندونيسي جوكوهار جانتو أن الهدف من تنظيم هذا المهرجان هو تعريف الشعب السوري على الثقافة الإندونيسية الأمر الذي من شأنه تعزيز علاقات الصداقة بين الشعبين، ومن المتوقع أن يشجع المهرجان المزيد من السوريين الراغبين بالتعرف على إندونيسيا بشكل أكثر عمقا وزيارة السياح ورجال الأعمال لها، وبنفس الوقت هي فرصة للترويج للتجارة والسياحة الإندونيسية من خلال جناح المعارض الذي أقيم على هامش المهرجان، آملا أن يضيف ما تم تقديمه إلى ذخيرة المعرفة لدى الشعب السوري خاصة فيما يتعلق بتنوع الثقافة والسياحة الإندونيسية، مؤكدا أننا مطالبون جميعا أن نكون جسرا لعرض ثقافاتنا الخاصة حتى نكون قادرين على فهم ثقافات بعضنا البعض.
وأشار توفيق الإمام معاون وزير الثقافة أن الهدف من هذه الفعالية تمتين العلاقات الثقافية بين البلدين وهي ليست الأولى من نوعها وإنما كان هناك نشاط ثقافي مشترك تمخض عنه العديد من الفعاليات الثقافية والبيئية والمعارض والأفلام الوثائقية بهدف الاطلاع على الثقافات بين البلدين، مؤكدا أن على أرض سورية ولدت أروع الحضارات، مضيفا أن الشعب السوري حريص على المستقبل كما هو حريص على الماضي وجيشنا لا يقبل أن تكون إنجازاته اليوم أقل من إنجازات الأجداد، وأن الشعب السوري يثمن عاليا موقف اندونيسيا وشعبها في وقوفهم إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب ونتطلع دائما إلى تنشيط وتقوية العلاقات الثقافية المشتركة.
حضر الافتتاح الرفيق د. محمد حسين أمين فرع طرطوس للحزب وتوفيق الإمام معاون وزير الثقافة وسفير جمهورية اندونيسيا في دمشق.
رشا سليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *