( 9 ) جلسات علمية و( 52 ) محاضرة متنوعة

حلب – معن الغادري

اختتم الملتقى العلمي السنوي الثاني الذي أقامه مشفى الرازي تحت شعار ” مصممون على متابعة مسيرة العطاء والبناء … ” وتضمن الملتقى الذي استمر يومين (9)  جلسات علمية و (52) محاضرة متنوعة تمحورت حول: الجراحة العامة والإسعاف، الجراحة الصدرية وأمراض الأنف والأذن والحنجرة، الجراحة العظمية والوعائية، التخدير والعناية المشددة والجراحة البولية، الحروق والجراحة الترميمية وجراحة الفم والوجه والفكين، الأمراض الداخلية، التمريض وأمراض الأطفال وجراحتها، المخبر والأشعة والجراحة العصبية والجلسة الأخيرة أمراض جهاز الهضم والعلاج الفيزيائي والمعالجة الدوائية. وقدم الدكتور معن دبا مدير مشفى الرازي خلال الملتقى عرضاً توضيحياً عن الظروف الصعبة التي مر بها المشفى خلال سنوات الحرب الإرهابية ومدى تطور أليات العمل الطبي والجراحي وتزايد عدد الخدمات الطبية المقدمة. من جانبه بين مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أن القطاع الصحي في حلب بدأ بالتعافي من آثار الحرب الإرهابية وحقق قفزات نوعية على مستوى إعادة تأهيل المنظومة الصحية وتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين، مؤكداً استمرار الجهود لإستكمال مشروع إعادة تأهيل المراكز الصحية والمشافي في المدينة والريف، لافتاً إلى أن مجمل ما تم تقديمه من خدمات طبية وصحية منذ بداية العام الحالي وحتى الآن تجاوز ( 650 ) ألف خدمة طبية متنوعة. وعلى هامش الملتقى افتتح معرض للأجهزة والأدوات الطبية بمشاركة ( 30 ) شركة طبية متخصصة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى