الانتهاء من مسودة النظام الداخلي لنقابة التمريض والمهن الصحية

دمشق- بسام عمار:

أنهت نقابة التمريض والمهن الطبية والصحية المركزية مسودة مشروع النظام الداخلي الخاص بالنقابة، والمؤسسة بالمرسوم التشريعي 38، حسبما أكدت الرفيقة يسرى ماليل رئيسة النقابة، مشيرة إلى أنه سيتمّ رفعه إلى الجهات المعنية لإقراره، مضيفة: إن النظام هو نتاج جهود كبيرة امتدت لفترة طويلة من الزمن، وهو مشروع حضاري ومتطوّر ينسجم مع أهداف النقابة وتطلّعات الأعضاء، ويراعي متطلبات المهن المشكّلة، ويحدّد كل التفاصيل المتعلّقة بالعمل النقابي، ويرسم آليات العمل للمرحلة المقبلة، منوّهة إلى أن التأخير في إعداده، مردّه إلى حرص النقابة على الخروج بنظام يراعي الظروف الحالية، والتطوّر الذي طرأ على ظروف العمل والمهنة، وتضمينه أدق التفاصيل التي تخدم العمل النقابي والأعضاء.

وأوضحت الرفيقة ماليل أن النقابة تتمتّع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري، وأن تُنشأ فروع في كل المحافظات، مشيرة إلى أن النظام حدّد أهداف النقابة، ومنها: رفع سوية مهنة التمريض والمهن الطبية والصحية، والنهوض بمستواها العلمي والمهني والتقاني لتفي بمتطلبات التنمية، والسعي لتوفير فرص عمل لأعضائها، وحماية مصالحهم، ورفع سويتهم المادية والمعنوية والاجتماعية، والدفاع عن حقوقهم، وإقامة المكتبات العملية ذات الصلة، وتنشيط البحث العلمي والترجمة، والمساهمة في تخطيط المناهج الدراسية في كليات العلوم الصحية ومدارس التمريض والمعاهد الطبية والصحية، وممارسة الرقابة الشعبية على الأجهزة الإدارية في حقل الصحة، وتقديم المساعدة في حالات الشيخوخة والعجز، وتعويض الوفاة والمرض والحالات الطارئة، مضيفة: إن النظام يتضمّن النظام المالي والمحاسبي لجهة رسم الانتساب والواردات وموازنة النقابة وموازنات الفروع وآليات الصرف والتفتيش والتدقيق المالي، مبينة أنه يتمّ العمل الآن على الإعداد لمؤتمرات الفروع تمهيداً لعقد المؤتمر العام للنقابة العام القادم.

من جانبه، أكد أمين سر النقابة الرفيق هشام شهلة أن مشروع القانون ينظم آلية العمل الإداري في النقابة والفروع، مشيراً إلى أن عدد الفروع المحدثة حتى الآن عشرة، وهي: دمشق– ريف دمشق– اللاذقية– حلب- السويداء– طرطوس– درعا– حماة– القنيطرة– حمص، وقريباً سيتم افتتاح فرع دير الزور، مبيناً أن عدد الأعضاء وصل إلى حوالي 13 ألف عضو، والنقابة تعمل للتعاقد مع بعض شركات التأمين الصحي لتأمين الرعاية الصحية لأعضائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى