كائنات من ضوء في ختام مهرجان حمص المسرحي

 

العرض الختامي لمهرجان حمص المسرحي كان مع فرقة الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع جامعة البعث التي قدمت عرضا بعنوان “كائنات من ضوء” تأليف وإخراج حسين ناصر.. تضمن خمس لوحات أو حكايات من واقع الحرب المؤلمة، وقد تعمد مخرج العمل اللون الأبيض والأسود بإشارة للخراب الذي سببه الإرهاب بالمدينة، وكان الأبيض عنوانا للأمل بغد أجمل يبنى بسواعد أبنائه, وكذلك أتت ألبسة الممثلين ضمن التناقض اللوني ذاته.
العازف الفنان هادي بقدونس أشار إلى ما تمتلكه حمص من طاقات فنية مبدعة جسدتها مسرحية كائنات من ضوء بما نقلته الفرقة من مشاعر أضحكت وأبكت الحضور، مؤكدا أن المهرجان رسخ عنوانا فنيا مميزا لحمص من خلال ما تضمنه من عروض مسرحية هامة. وبين المخرج حسين ناصر أن المهرجان فرصة حقيقية أمام الوجوه الجديدة لتقديم إبداعها معبرا عن ثقته بالعرض لشباب يقفون لأول مرة على الخشبة، حيث قدموا عرضا مقنعا، مضيفا أن المسرحية محاولة لمقاربة الواقع بكل آلامه وجروحه وأمنياتنا بالغد المشرق. وأضاف ايفان برشيني من الممثلين الشباب الذين شاركوا بالعرض, تنوعت الموتيفات المقدمة بحسب تنويعات الجرح والفرح السوري الذي كان لون ملابسنا البيضاء رمزا له ولسورية السلام الذي يتحقق ويعم على كل أراضيها.
سمر محفوض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى