مادورو: واشنطن خططت لانقلاب ضد النظام الديمقراطي في فنزويلا

تواصل الولايات المتحدة سياسة التدخل في شؤون دول أمريكا اللاتينية الداخلية وافتعال الأزمات السياسية فيها لبسط هيمنتها وتحقيق مطامعها الامبريالية، وهذا ما تجلى بشكل صريح في مخططاتها ضد فنزويلا، التي تمسّكت بنهجها التحرري. فقد كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس، عن وجود خطط تدبرها واشنطن لإحداث انقلاب في بلاده، وقال: “إن محاولة بدأت بالفعل بتنسيق من البيت الأبيض لعرقلة الحياة الديمقراطية في فنزويلا وتنفيذ انقلاب ضد النظام الديمقراطي الدستوري الموجود في بلدنا”، لافتاً إلى أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً للحديث عن تلك الخطط الأمريكية. وكان مادورو نجا في آب الماضي من محاولة اغتيال باستخدام طائرتين مسيّرتين خلال إلقائه خطاباً في احتفال عسكري، وأصيب سبعة من حراسه جراء ذلك، فيما أعلن في شباط عام 2015 عن إحباط محاولة انقلاب في بلاده دبرتها واشنطن.
يذكر أن الولايات المتحدة تواصل تدخلها غير القانوني في شؤون الكثير من الدول في أمريكا اللاتينية، ومن بينها فنزويلا، وذلك في إطار سياستها لفرض الهيمنة والسيطرة على مقدرات هذه الدول، واستهداف النهج التحرري فيها.