عودة الوئام للبيت التشريني.. والتفاؤل هو المسيطر

اللاذقية– خالد جطل

يعيش نادي تشرين هذه الأيام حالة من الهدوء بعد أيام عصفت فيها الرياح بأشرعة سفينة البحارة، وكادت أن تودي بها، وأججت الخلافات بين أعضاء الإدارة، وزادت من لهيب نار الخلافات صفحات فيسبوكية محسوبة على بعض الأعضاء، ومنعاً لتفاقم الخلافات، وبتوجيهات القيادة الرياضية في اللاذقية، تم لم الشمل من جديد، ورمى الجميع الخلافات لتعم المودة في البيت التشريني، حيث تعاهد الجميع على نبذ أي خلاف بالفترة القادمة لتأمين الاستقرار الإداري والفني للبحارة، والالتفاف حول الفريق الأول لتحقيق حلم جماهيرهم بمعانقة لقب الدوري للمرة الثالثة، وتزيين صدور البحارة بالنجمة الثالثة، لقاء المحبة التشرينية جمع رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، بحضور قيادي لثلاثة أعضاء من اللجنة التنفيذية باللاذقية.

ترافق هذا التوافق مع نتائج إيجابية حققها فريق الرجال بقيادة مدربه ماهر قاسم ضمن تحضيراته لإياب الدوري الممتاز، ونجح تشرين بالفوز أمس الأول على الكرامة بثلاثية نظيفة وقع عليها ورد السلامة، ومحمد مرمور، وحسن أبو زينب، وكان تشرين قد فاز قبل أيام على الساحل بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، هدفان للبحارة سجلهما ورد السلامة، وهدف لمدافع الساحل بمرماه، وبعد هذه النتائج ساد التفاؤل الشارع التشريني وهم يتابعون عودة فريقهم للتسجيل بعد فترة من العقم التهديفي، إضافة لتآلف اللاعب الجديد ورد السلامة وانسجامه السريع مع لاعبي الفريق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى